استقرار ثقة المستهلكين بالولايات المتحدة في تموز

الصباح الجديد ـ وكالات:
استقرت ثقة المستهلكين بالولايات المتحدة من دون تغير يذكر في تموز بما يشير إلى استمرار الزخم في الاقتصاد الأميركي.
وقالت مؤسسة كونفرانس بورد إن مؤشرها لثقة المستهلكين بلغ 97.3 هذا الشهر بعدما سجل 97.4 في حزيران. ولم يسجل المؤشر بذلك تغيرا يذكر عقب التصويت المفاجئ لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والذي هز أسواق المال العالمية وأدى إلى تراجع مؤشرات أخرى للمعنويات.
وتجد ثقة المستهلكين دعما في موجة الصعود التي شهدتها وول ستريت في الآونة الأخيرة وتحسن سوق العمل الأميركية وانخفاض أسعار البنزين بما يساهم في دعم النشاط الاقتصادي.
يذكر أن منتصف تموز الجاري، شهد انخفاض مؤشر ثقة المستهلكين في أمريكا بشكل أكبر من المتوقع هذا الشهر، حيث قالت جامعة «ميشيجان» إن مؤشرها لثقة المستهلك الذي تصدره بالتعاون مع «رويترز» بلغ 89.5 نقطة خلال تموز.
وتوقع اقتصاديون أن تبلغ القراءة الأولية للمؤشر 93 نقطة خلال هذا الشهر انخفاضاً من 93.5 نقطة في القراءة النهائية للشهر الماضي.
ويشمل المسح الشهري للمؤشر سلوك 500 مستهلك تجاه أمور مثل الشؤون المالية الشخصية والتضخم والبطالة وسياسات الحكومة وأسعار الفائدة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة