الأخبار العاجلة

طائر من الشرق حطّ في أروقة “الثقافة العراقية”

بغداد- احلام يوسف:
ضمن اتفاقية التعاون الثقافي العراقي والجمهورية الإسلامية الإيرانية استضافت وزارة الثقافة وبحضور فرياد رواندزي وزير الثقافة والسياحة والآثار معرض الفنان التشكيلي الايراني كريم تخشا قهفرخي وعنوانه “طائر من الشرق”.
المعرض أقامته دائرة الفنون التشكيلية بالتعاون مع المستشارية الثقافية للجمهورية الإسلامية بعد توقيع مذكرة التفاهم للتعاون في المجالات الثقافية والفنية بين العراق وايران والتي وقعت قبل عام تقريباً من قبل فرياد رواندزي خلال زيارته ايران.
وصرح رواندزي لقسم الاعلام قائلاً ان إقامة هذا المعرض تأتي ضمن العلاقات الثقافية التي تطورت بين العراق والجمهورية الإسلامية الإيرانية وتنفيذاً للبروتوكول الثقافي الذي وقع مع السيد وزير الثقافة الإيراني.
وتابع رواندزي حديثه عن المعرض قائلا: “إنَّ هذا النمط وهذا الأسلوب من الفن التشكيلي يجسد مراحل تاريخ الحضارة الإيرانية، وكذلك التطور الذي حصل مجتمعياً من خلال الملابس والألوان والعادات والتقاليد لدى الشعب الإيراني. مشيراً إلى أنَّ هذا النوع من الفن هو دقيق جداً، فهو يحتاج إلى تفكير عال وإتقان لذا احتوت اللوحات على تفاصيل كثيرة وجزئيات اجتمعت كلّها لتعطي قيمة فنية عالية لهذه الأعمال”.
من جانبه قال غلام رضا أبا ذري المستشار الثقافي للجمهورية الإسلامية الإيرانية في بغداد: “إنَّ الفنان كريم هو فنان متميز وناجح في عمل المنمنات الفنية واعتاد على هذا النوع من الفنون الصعبة التي تحكي قصة التأريخ الإيراني، فهي عادة ما تكون متعلقة بالمتاحف، وهي مهمة من الناحية الفنية والمادية فإنَّ الرسم على الماعون قد يستغرق عشرة أيام بواقع ثماني ساعات عمل يومياً، وقد أهدينا لمعالي وزير الثقافة أثراً من هذه الآثار”.
وقال شفيق المهدي مدير عام دائرة الفنون التشكيلية إنَّ المعرض ناجح في كلّ مفاصله والدكتور كريم فنان إيراني متميز ومعروف في إيران كونه أكاديمياً وفناناً أمتاز بالمنمنمات الدقيقة، وتأتي أهمية المعرض في توطيد العلاقات العراقية والإيرانية؛ لأن العراق كان وما يزال رمزاً للثقافات واعتاد أن يستقطب كلّ المثقفين والفنانين، فبغداد هي عاصمة الثقافة في كلّ العصور”.
اما الفنان الإيراني د. كريم تخشا قهفرخي فقد ذكر في تصريح لقسم الإعلام إنَّ فكرة إقامة هذا المعرض تأتي من أجل تعريف شعوب العالم بالتراث والحضارة الإيرانية، وكذلك مدّ أواصر التعاون الفني المشترك بين العراق وإيران.
في ختام المعرض قدم فرياد رواندزي وزير الثقافة باقة ورد للفنان الإيراني كريم تخشا قهفرخي ومن جانبه قدم المستشار الثقافي أبا ذري هدية لوزير الثقافة عبارة عن أثر فني يمثل صحناً به رسمة عملة العراق.
حضر الافتتاح حسن دنائي السفير الإيراني في العراق و حامد الراوي المستشار الثقافي ، و رعد علاوي مدير عام الدائرة الإدارية والمالية ، و زينب فخري مدير قسم الإعلام والاتصال الحكومي ، ونخبة كبيرة من الفنانين والإعلاميين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة