الأخبار العاجلة

اوباما يتحدث امام مؤتمر الحزب الديموقراطي لدعم كلينتون

واشنطن ـ أ ب ف:
وصل الرئيس الاميركي باراك اوباما امس الاربعاء الى فيلادلفيا للدفاع امام مؤتمر الحزب الديموقراطي عن ادائه خلال السنوات الثماني التي امضاها في السلطة وقطع الطريق امام المرشح الجمهوري دونالد ترامب واعطاء زخم لمنافسته السابقة هيلاري كلينتون في السباق الى البيت الابيض.
وفي اليوم ما قبل الاخير من مؤتمر الحزب الديموقراطي، سيعمد اول رئيس اسود في تاريخ الولايات المتحدة الى ايصال رسالة بسيطة من صالة «ويلس فارغو سنتر»: آن الاوان لانتخاب امرأة لرئاسة الولايات المتحدة.
وشددت هيلاري كلينتون التي عينها الحزب رسميا امس الاول الثلاثاء مرشحة له لخوض الانتخابات الرئاسية في 8 تشرين الثاني على البعد التاريخي لهذا التعيين.
وقالت من نيويورك في تسجيل فيديو بث مباشرة امام مندوبي الحزب المجتمعين في فيلادلفيا «اذا كانت فتيات يتابعن مساء اليوم ما حدث، اود ان اقول لهن انني قد اصبح اول سيدة تتولى الرئاسة لكن واحدة منهن ستكون التالية».
وبحسب البيت الابيض فان باراك اوباما يعمل على اعداد هذا الخطاب منذ عدة اسابيع، لكن هذا اللقاء امام انظار عشرات ملايين الاميركيين سيكتسب بعدا خاصا بالنسبة اليه. وسيكرر ما قاله في الخطاب الذي القاه في 2004 خلال المؤتمر الحزبي والانتخابات التمهيدية الحادة التي خاضها مع هيلاري كلينتون وسنواته في البيت الابيض.
وقبل ستة اشهر من رحيله من البيت الابيض، سيركز الرئيس الرابع والاربعون للولايات المتحدة على هامش شعبيته القوي في نهاية ولايته في محاولة لتوحيد الديموقراطيين الذين انقسموا اثر معركة الانتخابات التمهيدية الحادة بين كلينتون والسناتور بيرني ساندرز الذي تركت ندوبا على وحدة الحزب.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة