جينفر لوبيز أصلها “روبوت”..!

نيويورك ـ وكالات:
كتب بعض المعجبين عن جنيفر لوبيز أن هناك شكاً كبيراً حول طلتها بدون عيوب.
وتساءل معجبو الديفا جنيفر لوبيز الذين يتسمون بأعينهم الصقرية عن سر شبابها الدائم، وماذا تفعل لتبدو كذلك؟
وبنظرة على الانستغرام، شاركت لوبيز صورة لها ببدلة ضيقة فاضحة في عيد ميلادها، وأسفل الصورة صرخ أحد المستخدمون واصفاً إياها بالساحرة أو أنها تتمتع بشباب دائم. وكتب آخر ”لايمكن أن تكون حقيقية، إن أصلها روبوت”.
وكتب آخر: “لوبيز لديها تعويذة سحرية تبقيها شابة للأبد. إنها تاخذ جالونات من نافورة الشباب. هذا سحر”.
وبحسب صحيفة “ديلي ستار” البريطانية، كان لآخرين طرقاً أكثر تحفظاً، حيث وصفوا لوبيز بأنها أجرت عمليات تجميل أو أنها ببساطة ذات جينات جيدة: “أتمني أن أبدو مثلك عندما أبلغ 47 عاماً! تبدين أكثر جمالا كل عام”.
يذكر أن لوبيز، أم لطفلين توأم عمرهما 8 سنوات، ماكس وايمي، وهي تواعد حاليا الراقص الشاب وصديقها السابق كاسبر سمارت (29 سنة).
وقد أكدت جينيفر لوبيز لصحيفة “ذا بلوك”، أنها لم تجر أي عمليات تجميل بجسدها، هي فقط تخضع جسدها لنظام غذائي جيد وتمارس تمارين رياضية.
وفي حوار لها كشفت عن أسرارها قائلة :”الأكل لا يؤثر فقط علي الجسد ولكن يؤثر أيضاً علي شكل الجسد”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة