العشائر تحشّد 2900 مقاتل للمشاركة بتطهير قضاء الشرقاط من المجاميع الإرهابية

مصادر أمنية تؤكّد مقتل مسؤول ملف الوقود لداعش في القضاء مع معاونيه
بغداد – أسامة نجاح:
أكدت قائممقامية قضاء الشرقاط ، بوجود قوات كافية لتحرير القضاء من سيطرة تنظيم داعش ، فيما أشارت إلى وجود 2900 مقاتل من أبناء العشائر والأجهزة الأمنية في المحافظة للمشاركة باقتحام القضاء وتطهيره من مجاميع داعش الإرهابية .
وأعلنت مصادر أمنية في الحشد الشعبي ، عن مقتل مسؤول ملف الوقود لعناصر داعش وثلاثة من مرافقيه بانفجار عنيف داخل قضاء الشرقاط شمال مدينة تكريت.
وقال قائممقام قضاء الشرقاط على دودح في إن “القطعات العسكرية ما تزال متمركزة في مفرق الشرقاط وأنها تحاصر القضاء من جميع المحاور”.
وأضاف دودح في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن “الشرقاط أصبح منطقة محاصرة ومنكوبة ويوجد داخله آلاف العائلات الذين انقطعت عنهم جميع سبل العيش”.
وطالب قائممقام القضاء ، الحكومة بالإسراع في اقتحام مركز القضاء لتحرير العائلات من ظلم زمر داعش الإرهابية”، مشيرًا الى “وجود 2500 مقاتل من الحشد الشعبي و200 عنصر من الشرطة و200 عسكري سيدخلون ضمن عملية الاقتحام ونحن ننتظر صدور الأوامر لتحريره”.
من جانبه أعلن مصدر في الحشد الشعبي ، عن مقتل مسؤول ملف الوقود لعناصر داعش وثلاثة من مرافقيه بانفجار عنيف داخل قضاء الشرقاط شمال مدينة تكريت.
وقال المصدر الذي لم يفصح عن أسمه لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن” هناك معلومات تؤكد عن وقوع انفجار عنيف لم تعرف أسبابه داخل احد مستودعات الوقود التابعة لعناصر داعش داخل قضاء الشرقاط شمال تكريت ما أسفر عن مقتل ما يسمى بمسؤول ملف الوقود لداعش ويكنى (أبو محمد) وهو عراقي الجنسية وثلاثة من مرافقيه واحتراق أربع مركبات وبعض المنازل القريبة من المستودع “.
وأضاف أن” عناصر داعش الإرهابية تعاني من أزمة حادة في مصادر الوقود منذ أسابيع بعد توقف أغلب طرق الإمداد الرئيسة باتجاه الموصل نتيجة الضربات المباشرة من قبل القوة الجوية وطيران الجيش والتطورات الكبيرة في معركة تحرير القيارة “.
الى ذلك أعلن مصدر أمني في عمليات صلاح الدين،أمس الأحد عن مقتل عدد من عناصر تنظيم داعش الإرهابي بهجوم مسلح شنته مجموعة من أبناء عشائر الشرقاط على سيطرة تابعة لهم غربي القضاء”.
وقال المصدر لمراسل صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘إن” مجموعة مسلحة من أبناء عشائر قضاء الشرقاط شنت هجوماً على سيطرة تابعة لعناصر تنظيم داعش الإرهابي في قرية (شكرا)غربي القضاء”.
وأضاف المصدر أن “الهجوم المسلح أسفر عن مقتل جميع عناصر السيطرة المذكورة”.
وأعلنت خلية الإعلام الحربي ، مقتل 12 عنصراً من داعش بينهم 4 قادة من عناصر داعش الارهابي بضربات جوية بطائرات ( اف 16 ) العراقية في القائم “.
وذكر بيان للخلية تلقت ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه ان” طائرات أف 16 العراقية نفذت ، ضربة جوية استهدفت مجمع قيادات ما يسمى بولاية الفرات لداعش الإرهابي في مجموعة أوكار متلاصقة مع بعضها ، في موقع تجاري من اهم مراكز تمويل داعش في القائم ، أسفرت عن مقتل ١٢ إرهابياً من ضمنهم ٤ من قادة عصابات داعش وأبرزهم الإرهابي المدعو ابو حارث الراوي الأمير الأمني العام في القائم و٣ سوريي الجنسية “.
وأضاف البيان ” ان عصابات داعش الإرهابي قامت بإعلان حالة الإنذار القصوى وفرض الحصار ومنع التجوال قرب المواقع المستهدفة ومراقبة جميع الاتصالات لمنع تسرب المعلومات للاجهزة الأمنية في القائم”.
وكان مجلس محافظة صلاح الدين دعا، يوم السبت الماضي ، رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي إلى تحرير قضاء الشرقاط وإنهاء معاناة أهاليه، وفيما حذر من “مأساة إنسانية” في حال استمرار نزوح أهالي القضاء، طالب بتعزيز قيادة عمليات صلاح الدين بقوات إضافية.
يذكر أن القوات الأمنية تستعد حالياً لتحرير الشرقاط ومناطق أخرى جنوبي كركوك وغربيها بينها الحويجة، (55 كم غرب مدينة كركوك)، من (داعش)، الذي احتلها منذ سنتين، مما أدى إلى موجة نزوح باتجاه المناطق التي حررتها القوات الأمنية شمال تكريت.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة