«التجارة» تشارك في اجتماعات المجلس الاقتصادي العربي

استعداداً للقمة العربية
بغداد ـ الصباح الجديد:

ترأس وزير التجارة وكالة سلمان الجميلي وفد العراق باجتماعات المجلس الاقتصادي العربي استعدادا للقمة العربية بمورتانيا، لمناقشة العديد من البنود أهمها متابعة تنفيذ قرارات القمم السابقة.
وذكر بيان لوزارة التجارة، إن «وزير التجارة وكالة سلمان الجميلي ترأس وفد العراق باجتماعات المجلس الاقتصادي العربي استعدادا للقمة العربية بمورتانيا»، مبينا ان «المجلس عقد على مستوى كبار المسؤولين لمناقشة العديد من البنود”.
واضاف البيان ان «من بين البنود التي تم مناقشتها تقرير الأمين العام المتعلق بمتابعة تنفيذ قرارات القمم السابقة العادية والتنموية ومناقشة دمج القمة التنموية مع القمة العادية»، مبينا ان «القمم العادية تعقد كل عام اما التنموية فتعقد كل عامين”.
واوضح البيان انه «بالنظر لوجود شق اقتصادي في قرارات القمم العادية جاء هذا الطلب بضم القمة التنمويه للعادية وبعد المناقشة استقر القرار بامكانية عقد القمة التنموية كل اربع سنوات بدلاً من سنتين على ان يتم تقديم تقرير متابعة لقراراتها كل سنتين من قبل الامانه العامه لجامعة الدول العربية”.
ولفت البيان ان «الاجتماع تضمن في البند الثالث مراجعة ما توصل له فريق الجامعة المعني باصلاح مؤسسات الجامعة العربية وقد تم ارجاء هذا البند وحذفه من جدول الاعمال وطرحه في المجلس الاقتصادي والاجتماعي في دورته العادية وحسب التخصص».
وأشار الى ان «الاجتماع ناقش بند منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى واجراءات الاتحاد الجمركي العربي وكان القرار بتكليف المجلس الاقتصادي والاجتماعي من قبل القمة بمتابعة اللجان الخاصه بذلك وضرورة إنجاز الاعمال الخاصة بالاتحاد في أسرع وقت مع ضرورة المتابعة مع الفرق واللجان الوطنية لغرض البدء بإعداد التشريعات اللازمة لتسهيل التجارة وتنفيذ الاتحاد الجمركي بعد انجازه”.
وتابع ان «البند الخامس من الاجتماع شمل إنشاء آلية لتنفيذ مبادرة فخامة الرئيس السوداني الخاصة بالاستثمار الزراعي وجاء القرار بالترحيب في التوصيات الواردة بدراسة تحقيق الأمن الغذائي العربي بما فيها الخطة القطاعية المتكاملة لذلك فيما كان البند البند السادس والمتعلق بتنفيذ خطة التنمية المستدامة وجاء بأكثر من شق الاول يتعلق باعتماد الخطه التنفيذية لستراتيجية الأمن المائي في المنطقة العربية لمواجهة التحديات والمتطلبات المستقبلية وهذا ما له اثر بالغ واهمية كبيره للعراق من خلال التحرك على المنظمات الدولية من قبل الجامعة لغرض ضمان الحصص المائية للدول العربية المتشاطئة مع باقي الدول غير العربية فيما كان الشق الثاني يتعلق بالموافقة على ستراتيجية الاسكان والتنمية الحضرية والشق الثالث كان يتعلق بالجوانب الاجتماعية من خطة التنمية المستدامة 2030 جاء القرار باعتماد الإعلان العربي لتنفيذ خطة التنمية المستدامة الصادر عن المؤتمر الوزاري”.
وذكر البيان ان «البند السابع للاجتماع يخص اعتماد الاستراتيجيه العربية للبحث العلمي والتقني والابتكار وكان القرار بالطلب من منظمة التربية والثقافة والعلوم العربية لغرض تحديث الستراتيجية بعد اضافة مقترحات ومرئيات الدول الأعضاء ثم اعادة عرضها على القمة في دورتها المقبلة”.
وافاد البيان ان «البند الثامن والأخير للاجتماع جاء بشقين الاول يتضمن انشاء مركز عربي للابحاث الطبية والمعملية ومقره مصر والشق الثاني يتضمن انشاء مركز لأبحاث مرض نقص المناعة الإيدز ومقره الجزائر وجاء القرار بالشقين بالترحيب بمبادرة هذه الدول على انشاء هذه المراكز وتكليف الامانه العامة لجامعة الدول العربية بالتنسيق مع هذه الدول والدول الراغبة بالمشاركة واتخاذ الإجراءات الملائمة لوضع المبادرة موضع التنفيذ”.
واضاف البيان انه «سيتم عقد اللجنة المشتركة العراقية الموريتانية على هامش اجتماعات القمة للفترة ٢٦-٢٧ برئاسة وزير الخارجية ابراهيم الجعفري عن الجانب العراقي ووزير خارجية موريتانيا”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة