ويكيليكس يكشف عن 882 رسالة وجهها بارزاني إلى أردوغان

تضمنت تلقيه 200 مليون دولار كمساعدة من حزب العدالة والتنمية الحاكم
السليمانية ـ عباس كاريزي:

تضمنت وثائق نشرها موقع ويكيليس بعد ايام على الانقلاب الفاشل في تركيا المئات من المراسلات السرية بين الحزب الديمقراطي الكردستاني وعلاقته السياسية والاقتصادية مع حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا.
واظهرت وثائق وايميلات سرية متبادلة كشفها الموقع تلقى الحزب الديمقراطي الكردستاني مساعدات مالية ضخمة في شهر اذار المنصرم من حزب العدالة والتنمية الحاكم لتدارك ازمته الاقتصادية.
واوضحت الوثائق ان حزب العدالة والتنمية منح الحزب الديمقراطي الكردستاني 200 مليون دولار على خلفية توقف تصدير النفط من حقول الاقليم الى ميناء جيهان التركي.
الوثائق بينت ان زعيم الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني تلقى هذا المبلغ كمساعدة من حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا ولم يرد ذكر حكومة الاقليم او وزارة الثروات الطبيعية ذات العلاقة بتصدير وبيع النفط المصدر في الاقليم.
وعلى الرغم من ان السلطات في الاقليم قالت في حينها انها اقترضت مبلغاً من الحكومة التركية الى انه لم يرد في وثائق ويكليكس الاشارة الى ان المبلغ منح كقرض لحكومة الاقليم، وانما كمساعدة للحزب الديمقراطي الكردستاني.
من جانبه عقب المتحدث باسم حكومة اقليم كردستان سفين دزيي في بيان تلقت الصباح الجديد نسخة منه على وثائق موقع ويكليكس، مؤكدا تلقي حكومة الاقليم قرضا من الحكومة التركية عقب توقف تصدير نفط الاقليم عبر انبوب التصدير الواصل الى ميناء جيهان التركي في شهر اذار المنصرم لمدة تجاوزت ثلاثة اسابيع.
وحول اسباب تسلم هذا المبلغ اضاف دزيي في توضيحه ان حكومة اقليم كردستان اقترضت مبلغ 150 مليون دولار وليس 200 مليون دولار كما جاء في الوثائق من الحكومة التركية لتأمين رواتب موظفي الاقليم، بعد توقف تصدير النفط عبر ميناء جيهان التركي نتيجة لخلل في انبوب التصدير.
واظهرت الوثائق وفقا لموقع ميلت بريس وجود علاقة متميزة بين زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني رئيس الاقليم المنتهية ولايته مسعود بارزاني ورئاسة حكومة اقليم كردستان وحزب العدالة والتنمية في تركيا.
وتشير احدى الوثائق المؤرخة بتأريخ ٣٠-٠٣-٢٠١٢ المرسلة من قبل السفير الاميركي لدى العراق في حينها جيمس جيفري الى وزارة الخارجية الاميركية» الى ان رئيس حكومة الاقليم نيجرفان بارزاني قال للسفير الاميركي بان لديه ثلاثة اهداف رئيسة وهي تركيا وتركيا وتركيا».
وتضمن جانب اخر من الرسالة الكشف عن سعي الحكومة التركية استعمال مسعود بارزاني للجم والسيطرة على زمام القضية الكردية في تركيا، كما تضيف الرسالة ان نفط الاقليم بامكانه احداث تقارب كبير بين تركيا وبارزاني، في الوقت الذي تشهد علاقة تركيا مع ايران والعراق توتراً كبيرًا على خلفية الحرب في سوريا.
ويضيف السفير الاميركي في رسالته ان وزير الثروات الطبيعية في حكومة الاقليم اشتي هورامي ابلغه استعداد حكومة الاقليم لمنح الاتراك امتيازات كبيرة وتوقيع صفقة نفطية مغرية مع انقرة.
هورامي وفيما اشار الى ان المردودات المالية التي تحصل عليها حكومة الاقليم من بيع النفط ليست اكثر من التي كانت تحصل عليها من الحكومة الاتحادية، اعلن استعداد الاقليم منح نفط الاقليم باسعار منخفضة الى تركيا.
وكانت الحكومة التركية قد حضرت موقع ويكليكس بعد نشره نحو 300 الف وثيقة سرية تخص حكومة حزب العدالة والتنمية الحاكم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة