“عمليات نينوى” تحرر قرية العوسجة التابعة لناحية القيّارة من الزمر الإرهابية

طيران القوة الجوية يستهدف 33 عنصراً من داعش في الشرقاط
بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة العمليات المشتركة، أمس الثلاثاء، بأن 33 عنصراً من تنظيم داعش بينهم عرب وأجانب الجنسية سقطوا بين قتيل وجريح بقصف لطائرات القوة الجوية العراقية على مواقع للتنظيم في قضاء الشرقاط، شمال تكريت، فيما أكدت تدمير معمل للتفخيخ وبرج للاتصالات يستعملهما التنظيم .
وقال مصدر أمني في قيادة العمليات المشتركة إن “طائرات القوة الجوية العراقية وجهت ضربة جوية استهدفت معملاً للتفخيخ في الحي العسكري بقضاء الشرقاط شمال تكريت مما أسفر عن تدمير المعمل بالكامل ومقتل وجرح 33 عنصراً من داعش متخصصين بالتفخيخ وتدمير عجلة وثلاث دراجات نارية كانت معدّة لاستهداف القوات الامنية”.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن “طائرات القوة الجوية استهدفت أيضاً برجاً للاتصالات تم نصبه من قبل خبراء في سايلو الشرقاط مما أسفر عن تدمير البرج الذي كان يستعمله التنظيم كإذاعة واتصالات ومقتل ثلاثة من داعش”.
وتابع أن “قصفاً آخر لطائرات القوة الجوية استهدف مقر الحسبة التابع لتنظيم داعش في قضاء الشرقاط والذي كان مضافة ومقراً لتجمع كتيبة الانغماسيين بقيادة المدعو أبو البراء وأغلبهم عرب وأجانب الجنسية مما أسفر عن تدمير المقر ومقتل 15 انتحارياً انغماسياً واصابة سبعة آخرين بجروح”.
من جانبها أعلنت خلية الاعلام الحربي ,أمس الثلاثاء,عن تدمير ورشة لتلغيم وتدريع العجلات قرب المعهد الفني في الحويجة “.
وقالت الخلية في بيان لها تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘, نسخة منه ان”استنادا لمعلومات المديرية العامة للاستخبارات والأمن تمكن صقور الجو من تنفيذ ضربة جوية أسفرت عن تدمير ورشة لتلغيم وتدريع العجلات قرب المعهد الفني في الحويجة جنوب غربي كركوك “.
وأضاف البيان إن” الضربات أسفرت أيضا عن تدمير مقر لداعش الإرهابي ووكر يستعمل سكناً لهم قرب المعهد و مخزن كبير للعبوات الناسفة والأسلحة في ناحية الرياض بقضاء الحويجة”.
الى ذلك أعلنت قيادة عمليات نينوى، أمس الثلاثاء ، تحرير قرية في ناحية القيارة، جنوب الموصل، (405كم شمال بغداد) من سيطرة تنظيم (داعش)، فيما اكدت رفع العلم العراقي فوق مبانيها.
وقالت قيادة العمليات في بيان لها تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، إن “قطعات لواء ٣٧ المدرع واللواء ٧٢ الفرقة الـ١٥ نفذت، أمس الثلاثاء ، عملية أمنية سريعة تمكنت خلالها من تحرير قرية العوسجة التابعة لناحية القيارة جنوب الموصل من سيطرة عصابات داعش”.
وأضافت إنه “تم تطهير القرية بالكامل ورفع العلم العراقي فوق مبانيها”.
وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، أكد في الـ(الخامس من تموز 2016)، قرب الانتهاء من تحرير قضاء الشرقاط، شمال تكريت، مركز المحافظة(170 كم شمال بغداد)، وفيما أشار الى أن عمليات تحرير الموصل مازالت مستمرة، دعا القوات الامنية الى بذل الجهود لتحرير الاراضي المغتصبة و”القصاص من المجرمين”.
وكانت قائممقامية قضاء الشرقاط، بمحافظة صلاح الدين كشفت، في الـ26 من حزيران 2016، أن القوات الأمنية باتت على “مسافة أمتار عن مفرق القضاء”، شمالي تكريت، مركز المحافظة، (170 كم شمال بغداد)، فيما أشارت إلى “وصول مئات العائلات الهاربة إلى مناطق المحور الشرقي من محافظتي صلاح الدين وكركوك.
وكانت قيادة عمليات صلاح الدين أكدت، في (23 من حزيران 2016)، على استمرار عملية تحرير الشرقاط والقيارة، بحسب الخطة المرسومة لها، كاشفة عن تحرير العديد من القرى المهمة، شمالي المحافظة، بما فيها خط الصد الأول لتنظيم (داعش).
يذكر أن خلية الإعلام الحربي أعلنت في، الـ(18 من حزيران 2016)، مباشرة القوات الأمنية التقدم باتجاه مناطق، شمالي صلاح الدين، مركزها مدينة تكريت، وجنوبي الموصل،(405 كم شمال العاصمة بغداد)، لتحريرها من سيطرة تنظيم (داعش)، لكن العمليات توقفت مؤقتاً بسبب سوء الأحوال الجوية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة