ريو 2016: البرازيل تأمل مشاركة الجميع

أكبر بعثة للصين في المنافسات
ري ودي جانيرو ـ وكالات:

تأمل البرازيل في تمكن جميع الدول من المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية التي تستضيفها من 5 إلى 21 آب المقبل في ريو دي جانيرو حسب ما أعلن وزير الرياضة أول أمس.. وقال الوزير البرازيلي ليوناردو بيتشاني: «آمل تمكن جميع الدول والرياضيين من المشاركة، الحكومة البرازيلية تأمل حضور الجميع».
وتابع «بالطبع، فإنّ الرياضة لها قواعدها التي يجب احترامها»، مضيفاً: «إنّه قرار للجهات الرياضية، الاتحادات الدولية والوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) يجب أن تدرس الأمر وتتخذ القرار».
ويأتي كلام الوزير البرازيلي بعد صدور تقرير الكندي ريتشارد ماكلارين الذي أعده بناء على طلب من وادا وأكد تورط الدولة الروسية في عملية تنشط ممنهج لرياضييها وتلاعب بنتائج عينات إيجابية في أحداث رياضية كبيرة.
ورداً على سؤال عما إذا كانت الألعاب الأولمبية من دون روسيا ستفقد من هيبتها أجاب الوزير البرازيلي: «كلا»، قبل أن يضيف «إن الألعاب الأولمبية هي حدث للبشرية، وهي فوق الكل. سيكون هناك 206 دول وبعثة من اللاجئين، أعتقد بأن هذا الموضوع سيتم التعامل معه بالجدية التي يستحقها والسلطات الرياضية ستتخذ القرار الأكثر عدلاً والأنسب في الإطار الذي تحدده اللوائح».. وطالبت وادا باستبعاد روسيا بشكل كامل من المشاركة في أولمبياد ريو.
وأكد رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ أنّ مباحثات طارئة عبر الهاتف ستحصل يمكن أنّ تؤدي إلى عقوبات بحق روسيا.
الى ذلك، أعلن نجم كرة المضرب الفرنسي ريشار غاسكيه انسحابه من دورة الألعاب الأولمبية في ريو المقررة في أب المقبل بسبب الإصابة حسب ما أكد الاتحاد الفرنسي للعبة.
وأوضح الاتحاد الفرنسي على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي أنّ غاسكيه مصاب وأنّ بنوا بير سيحلّ بدلاً منه، من دون أن يعطي مزيداً من التفاصيل حول إصابته.
وكان غاسكيه أحرز مع جوليان بينيتو الميدالية البرونزية لفئة الزوجي في أولمبياد لندن 2012.
وستفتقد منافسات ريو عدداً من نجوم الكرة الصفراء، إذ أعلن التشيكي توماس برديتش الثامن عالمياً والكندي ميلوس راونيتش والرومانية سيمونا هاليب والتشيكية كارولينا بليسكوفا انسحابهم بسبب فيروس زيكا.
كما كان أعلن الأميركي جون إيسنر والنمسوي دومينيك ثييم والإسباني فيليسيانو لوبيز والاستراليين برنارد توميتش ونيك كيريوس عدم مشاركتهم في الألعاب لأسباب مختلفة.
وأكّد في المقابل نجوم آخرون مشاركتهم كالصربي نوفاك دجوكوفيتش الأول عالمياً والإسباني رافايل نادال والسويسري روجيه فيدرر وحاملي الميدالية الذهبية البريطاني آندي موراي والأميركية سيرينا وليامس.
من جانب اخر، تسافر الصين إلى ريو دي جانيرو البرازيلية للمشاركة بأكبر بعثة في تاريخ مشاركاتها الأولمبية، وذلك بهدف تعزيز حظوظها في إزاحة الولايات المتحدة عن العرش بحسب ما كشفت وكالة الصين الجديدة الرسمية «شينخوا».
وسيتضمن الوفد الصيني إلى ألعاب ريو 416 رياضياً (256 رياضية و160 رياضياً) بحسب ما أكدت الوكالة التي نقلت عن نائب مدير الادارة العامة للرياضة كاي جينخوا قوله: «إنها أكبر بعثة أولمبية صينية ترسل عبر البحار»، مشيراً إلى أن بلاده تعول في حصد الميداليات على رياضات كرة الطاولة والبادمنتون (الريشة الطائرة) والجمباز ورفع الأثقال والرماية والغطس.
وحلت الصين في ألعاب لندن 2012 في المركز الثاني خلف الولايات المتحدة التي حصدت 46 ذهبية و29 فضية ومثلها فضية (المجموع 104) مقابل 38 ذهبية و27 فضية و23 برونزية (المجموع 88) لمنافستها الآسيوية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة