القوّات الأمنية تحرر منطقة الدولاب وتقتل 69 داعشياً

أكدت عزمها على تطهير مناطق الجزيرة والجسر الياباني والخالدية
بغداد – أسامة نجاح:
حررت القوات الأمنية المشتركة ، أمس الإثنين، منطقة الدولاب في محافظة الأنبار والقرى المحيطة بها بالكامل ، فيما كشف الناطق باسم عشائر الانبار بعد تحرير منطقة الدولاب ستتجه القوات الامنية لتحرير مناطق الجزيرة في اعلى الفرات ومناطق ما بين الجسر الياباني وجزيرة الخالدية”.
وقالت خلية الإعلام الحربي في بيان لها تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه إن “قطعات الفرقة السابعة ولواء مغاوير الجزيرة وفوج 16 من شرطة الانبار والحشد العشائري ضمن قيادة عمليات الجزيرة حررت منطقة الدولاب والقرى المحيطة بها بالكامل من عناصر داعش ألإرهابي.
وأضافت الخلية في بيانها أن “القوات رفعت العلم العراقي فوق المنطقة وأمنت الضفة الجنوبية لنهر الفرات من حديثة إلى الرمادي بعد أن كبدت العدو خسائر كبيرة”.
وأشارت إلى أن “العملية اسفرت عن قتل (69) إرهابياً وتدمير عجلة مفخخة عدد (3) وتدمير منصة صواريخ عدد (1) وتفكيك (543) عبوة ناسفة وحزام ناسف عدد (7) وتدمير صاروخ موجه عدد (5) وإلقاء القبض على إرهابيين اثنين وتدمير هاون 120 ملم عدد 3 وتفجير براميل سعة 200 لتر تحتوي على مادة السيفور”.
وكشف المتحدث باسم مقاتلي عشائر الانبار غسان العيثاوي، أمس الاثنين ، عن الوجهة المقبلة للقوات الامنية بعد تحرير منطقة الدولاب من سيطرة تنظيم داعش الارهابي.
وقال العيثاوي في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “القوات الامنية شرعت صباح يوم أمس الاثنين، بتحرير منطقة الدولاب الواقعة بين جزيرة البغدادي وقضاء هيت”، مبيناً ان “منطقة الدولاب تعد آخر معقل عناصر تنظيم داعش الارهابي في جنوب نهر ألفرات”.
وأضاف ان “بعد تحرير منطقة الدولاب ستتجه القوات لتحرير مناطق الجزيرة في اعلى الفرات ومناطق ما بين الجسر الياباني وجزيرة الخالدية”.
الى ذلك اعلن مصدر أمني ، أمس الاثنين , عن وجود استعدادات عسكرية لاقتحام جزيرة “هيت” غرب الرمادي.
وقال المصدر لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان ” هناك استعدادات عسكرية لتحرير جزيرة هيت غرب مدينة الرمادي والمناطق المحيطة بها “.
وأضاف المصدر الذي لم يكشف عن أسمه ان ” العمليات العسكرية مقسمة بحسب القطعات “, مشيراً الى” وجود قطعات مسؤوليتها تحرير جزيرة هيت والبغدادي والمناطق المحيطة بهما”.
وتابـع إن العمليـات العسكريـة مستـمـرة فـي مناطـق الانبـار لتحريرها وتطهيـرها من عصابـات”داعـش” الإجراميـة.
وأعلن جهاز مكافحة ألإرهاب الأحد الماضي، عن انجاز المرحلة الاولى من الصفحة الأولى من عمليات تحرير مناطق شمالي صلاح الدين بالكامل.
وقال قائد الجهـاز الفريق الركـن عبـد الغني الأسـدي في تصريـح صحفي إن “القطعـات العسكرية المشتركة أنهت، يوم الاحد الماضي ، المرحلة الأولى من الصفحة الأولى لعمليات تحريـر مناطـق شمالي صلاح الدين بنحـو كامـل”.
وأضاف الأسدي أن “العملية أنجزت بتحرير القرى المحيطة بالجسر العائم الذي تم إنشاؤه، والتي من شأنها توسيع الجسر”.
وتابع أنه “يجري التخطيط للـمـرحـلة الجـديدة مـن العمليـات”.
يذكر أن أغلب مدن محافظة الانبار تمت السيطرة عليها من قبل عناصر تنظيم (داعش) فيما بدأت القوات الأمنية معارك تطهير واسعة استعادت من خلالها مدينة الرمادي وقضاء هيت والرطبة وقضاء كرمة الفلوجة بعد معارك عنيفة مع تحرير مدينة الفلوجة بالكامل ضمن عملية كسر الإرهاب، مما أسفر عن مقتل المئات من عناصر (داعش).

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة