بغداد وباريس تبحثان التعاون في بناء المدارس الحديثة

بغداد ـ الصباح الجديد:
بحث العراق وفرنسا، أمس الاثنين، التعاون في مجال بناء المدارس الحديثة والمتطورة.
وذكر بيان لمكتب وزير التربية العراقي ورد الى ” الصباح الجديد” ان “وزير التربية محمد اقبال، التقى في مقر الوزارة، القنصل الفرنسي في الناصرية، عادل الكنزاوي، وفليب ماترير مدير شركة مايز في فرنسا، وبحثا سبل تعزيز وتقوية التعاون المشترك في تطوير الملف التربوي، وتقليل الفجوة الموجودة مع دول العالم في هذا المجال” .
وأوضح ان “إقبال اطلع على عرض توضيحي للشركة لعلميات البناء والإنشاء والتجهيز”، مؤكداُ “ضرورة استغلال المساحات واعتماد البناء العمودي خاصة في مراكز المدن والمناطق ذات الكثافة السكانية العالية”.
وقدم ممثل الشركة الفرنسية العروض الخاص بالمدارس ، والطرق الحديثة من البناء الجاهز ، فضلاً عن تأثيثها بالأثاث فرنسي ، مع الأخذ بنظر الاعتبار اخذ الجانب العالي من السلامة ووضع عوازل في الجدران.
مـع توفيـر صيانة كاملة لتلك المدارس مـن خلال تجهيز الجانب العراقـي بقطع إضافيـة لأجـل عمليات الصيانة كضمان صيانة لتلك المـدارس فـي حال حـدوث إي إشكـال “.
وأشار إقبال إلى تطلع العراق للاستفادة من الخبرات الفرنسية ، ودعمهم للميدان التربوي بجميع الطرق والأساليب ، وفي مقدمتها بناء المدارس ، والسعي لمعالجة قلة عددها ، وإنهاء ظاهرة الدوام المزدوج في بغداد والمحافظات الأخرى” .
كما عبر الوزير بحسب البيان عن سعادته وتثمينه لهذه المشاعر تجاه العراق ، مقترحا تفعيلها عبر إيجاد الشراكة بين الشركات الفرنسية، والحكومية العراقية، والتعاون البناء لتحقيق المنجز الذي يتطلع إليه الجميع .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة