بدء محاكمة المتهمين بالهجوم على السفارة السعودية في طهران

دبي ـ وكالات:
ذكرت وكالة أنباء فارس الإيرانية أن تسعة متهمين بالمشاركة في الهجوم على السفارة السعودية في طهران في كانون الثاني مثلوا أمام المحكمة في العاصمة امس الاثنين بعد أسابيع من حث الرئيس حسن روحاني السلطة القضائية على تحريك القضية.
وأوضحت وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية أن المشتبه بهم يواجهون تهم «الإخلال بالنظام العام وإلحاق أضرار بمباني السفارة». وأشارت فارس إلى أن 12 متهما آخرين غابوا عن الجلسة.
وقطعت السعودية علاقاتها الدبلوماسية مع إيران بعد أن هاجم محتجون السفارة السعودية في طهران والقنصلية السعودية في مشهد عقب إعدام الرياض لرجل دين شيعي بارز.
وأدانت الحكومة الإيرانية الهجوم على الفور وطلب الرئيس حسن روحاني من القضاء معاقبة المحتجين ووقف الهجمات على السفارات التي تكررت على مدى 37 عاما منذ إعلان الجمهورية الإسلامية الإيرانية وعقدت سياستها الخارجية في كثير من الأحيان.
وهاجم متظاهرون إيرانيون سفارة الولايات المتحدة في 1979 وسفارة الكويت في 1987 والسعودية في 1988 والدنمرك في 2006 وبريطانيا في 2011 وهي الهجمات التي أدى معظمها لقطع العلاقات الدبلوماسية.
وأعلن القضاء الإيراني في نيسان عن اعتقال أكثر من 100 مشتبه به لصلتهم بالهجوم على السفارة والقنصلية السعوديتين وتوجيه الاتهامات إلى 48 منهم قبل أن يُخلى سبيل الجميع بكفالة.
وقال روحاني أمام المؤتمر السنوي للقضاء إن المهاجمين باتوا معروفين وحث المحاكم على اتخاذ التدابير اللازمة.
ونقلت وكالة الطلبة للأنباء عن روحاني قوله «الشعب يريد أن يعرف كيف سيتعامل القضاء مع من هاجموا السفارة في انتهاك للقانون وللأمن القومي الإيراني.»

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة