«أور« توقّع عقداً مع الكهرباء لتجهيزها بالقابلوات متعددة القياسات

«الفرات» تؤهل المحطات المتوقفة عن العمل
حسين حسن

ابرمت شركة اور العامة التابعة لوزارة الصناعة والمعادن عقداً لصالح مديرية توزيع كهرباء الجنوب ضمن تشكيلات وزارة الكهرباء لتجهيزها قابلوات كهربائية متعددة الاحجام .
واوضح مدير مركز الاعلام والعلاقات العامة في الوزارة عبد الواحد الشمري بان الشركة صادقت على عقد لصالح كهرباء الجنوب يقضي تجهيز انتاجها من القابلوات الكهربائية بشتى قياساتها وان قيمة العقد بلغت (879) مليون دينار الذي جاء نتيجة الجهود المثمرة والكبيرة التي بذلتها ادارة الشركة العليا من خلال الزيارات المستمرة للتعرف على جودة منتجات الشركة التي لاقت استحسان وقبول الجهة المستفيدة ومديرياتها المنتشرة في عموم البلاد.
على صعيد متصل اجرت شركة الفرات العامة للصناعات الكيمياوية والمبيدات التابعة لوزارة الصناعة والمعادن اعمال الصيانة والتأهيل على المحطات الكهربائية المتوقفة عن العمل منذ عقد ونصف العقد من الزمن.
وقال الشمري ان الملاكات الفنية والهندسية في الشركة ومن خلال جهودها الذاتية عملت بنفسها على تاهيل المحطات الكهربائية المتوقفة عن العمل لفترة طويلة من الزمن في خطوة منها لرفد التيار الكهربائي الذي يعد مصدر قوة لتشغيل مصانعها لديمومة الانتاج في حال ضعف او فقدان هذا المصدر الحيوي , مبيناً ان اعمال الصيانة شملت محطة كهربائية سعة (MW2 ) التي انتهت تلك الاعمال بالتشغيل التجريبي لها بوقود( النفط الاسود) بدلا عن مادة زيت الغاز (الكاز) كون الاخير يشكل تكلفة مالية باهظة الثمن مقارنة بسعر الوحدة الكهربائية التي فرضتها وزارة الكهرباء على شركات القطاع العام , مشيراً الى انه سوف يضاف انتاجها الى محطة رئيسة اخرى تعمل بـ (MW7) ليصبح الانتاج الكلي الذاتي للشركة (MW9) فضلا عن اعادة الخدمة لمحطتين اخريين تعمل بسعات متعددة تم اصلاحها في وقت سابق مما يعزز ذلك خلق مناورة كبيرة وعالية في توفير الطاقة الكهربائية اذا ما حدث عطل او خلل لاي منها دون التاثير على تجهيز المصانع الانتاجية للشركة بالتيار الكهربائي .
واعرب الشمري عن امله ان تحقق هذه الجهود جدوى اقتصادية للشركة التي تعرضت مصانعها ومعداتها لخسائر كبيرة تقدر بـ ( المليارات) جراء انقطاع التيار الكهربائي الوطني باخضاعها للقطع المبرمج عام (2012) مما اثر ذلك سلبا على غياب مصنع الصودا القديم عن الانتاج .
وتابع الشمري بالقول ان ادارة الشركة اعدت دورات تدريبية لتطوير ملاكاتها المسؤولة عن تشغيل وصيانة محطات توليد الكهرباء الرئيسة والثانوية والمحطات المشابهة لها في الشركات الشقيقة لتلقي معلومات نظرية وتطبيقية استغرقت عدة اشهر.
من جهة اخرى اضاف الشمري تم انشاء وحدات فنية متخصصة بالفحص الهندسي الخاصة بفحص وصيانة قناني تعبئة مادة الكلور السائل وكذلك انشاء وحدة الهايبو المصغرة لتدوير مخلفات الكلور لانتاج الهايبو(القاصر) بدلا من رميها في مياه المجاري الصناعية.

*اعلام الصناعة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة