غريزمان الهدّاف وكروس ورونالدو الأكثر تمريراً وتسديداً في يورو2016

لاعبو توتنهام أكثر الأندية الإنجليزية حضوراً في البطولة
لندن ـ وكالات:

نشرت صحيفة «الدايلي ميل» تقريرًا استعرضت فيه حصاد اللاعبين والمنتخبات في أعقاب نهاية بطولة كأس أمم أوروبا 2016 التي أقيمت منافساتها على الملاعب الفرنسية من العاشر من شهر حزيران الماضي وحتى العاشر من شهر تموز الجاري، والتي عرفت تتويج المنتخب البرتغالي باللقب القاري عقب فوزه في النهائي على نظيره الفرنسي بهدف من دون رد.
تصدر ترتيب الهدافين تسجيلاً وصناعة المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان برصيد 8 أهداف، سجل منها ستة أهداف، فيما قدم تمريرتين حاسمتين مع منتخب بلاده، يليه البرتغالي كريستيانو رونالدو برصيد خمسة أهداف بعدما سجل ثلاثة أهداف وصنع هدفين، ومعه في ذات الترتيب والرصيد كل من الفرنسيين ديميتري باييت وأوليفيه جيرو والويلزي آرون رامزي والبلجيكي إدين هازارد.
وتصدر متوسط ميدان ريال مدريد توني كروس ترتيب اللاعبين الأكثر تمريراً في بطولة كأس أمم أوروبا، بعدما قدم 593 تمريرة مع المنتخب الألماني، يليه مواطنه وزميله المدافع جيروم بواتينغ بـ 406 تمريرات، ويُعزى تألق مدافع المانشافت في التمرير رغم مركزه الدفاعي إلى الخطة التي انتهجها المدرب يواخيم لوف في البطولة، والتي اعتمدت على استدراج المنافس للاقتراب من منطقة الحارس مانويل نوير لترك فراغات يستغلها من خلال تمريرات طويلة يُجيدها بواتينغ.
وحل بعدهما بول بوغبا نجم المنتخب الفرنسي الذي قدم لزملائه 393 تمريرة، ثم نجد نجم آرسنال الألماني مسعود اوزيل الذي صنع لمنتخب بلاده 371 تمريرة، ثم السويسري جرانيت شاكا بـ 369 تمريرة مع منتخب بلاده، فيما تراجع صانع التمريرات الإسباني اندريس انييستا إلى المركز السابع بواقع 330 تمريرة متأثرًا بخروج منتخب بلاده من الدور الثاني للبطولة عقب سقوطه أمام ايطاليا بهدفين من دون رد.
وعلى صعيد المنتخبات فقد تصدر المنتخب الألماني الترتيب بـ 3574 تمريرة، يليه المنتخب البرتغالي بـ 3114 تمريرة، وبعدهما المنتخب الفرنسي بـ 3090 تمريرة، ثم المنتخب الإسباني بـ 2339 تمريرة ، فالمنتخب الويلزي بـ 1914 تمريرة، فيما تذيل القائمة منتخب إيرلندا الشمالية بـ 640 تمريرة.
من جانبه، تصدر المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ترتيب اللاعبين الأكثر تسديداً، بعدما سدد على المنتخبات المنافسة في مبارياته السبع، التي لعبها، ما يصل إلى 45 تصويبة، متقدمًا على أنطوان غريزمان الذي اكتفى بـ 28 تسديدة مع فارق أن نسبة النجاح كانت للنجم الفرنسي ، يليهما غاريث بيل نجم منتخب ويلز الذي قام بـ 26 تسديدة أثمرت عن ثلاثة أهداف، ثم نجد البرتغالي ناني الذي سدد 23 تصويبة، وأخيراً البلجيكي كيفين دي بروين بـ 21 تسديدة.
كما تواجد إلى جانب الكرواتي سرنا في المركز الأول النجم الويلزي جيمس تشيستر مع فارق في عدد المباريات بينهما، يليهما البولندي جاكوب بواشتشيكوفسكي والإيرلندي أوليفر نوروود بـ 14 كرة، ثم السويسري ريكاردو رودريجيز الذي نجح في افتكاك 13 كرة.
وتصدر الروماني فلاد شيريشيس ترتيب اللاعبين الأكثر حصولاً على الكرة في الصراعات الثنائية مع المنافس، بعدما بلغت نسبة نجاحه في هذا الجانب 87 % ، يليه البلجيكي إدين هازارد بنسبة بلغت 79 % ، ومعه تقريباً بذات النسبة والفعالية كل من الكرواتي فيدران كورلوكا والإيرلندي الجنوبي شان دوفي .
وفي التدخلات الناجحة، فقد تمكن قلب الدفاع بيبي من فرض نفسه مع المنتخب البرتغالي مستفيدًا من خبرته وجاهزيته بعد موسم مميز مع ريال مدريد ليتصدر ترتيب المدافعين في التدخلات الناجحة التي أفضت إلى افتكاك الكرة من المنافس دون الوقوع في الأخطاء بواقع 19 تدخلاً ناجحًا مناصفة مع الويلزي جيمس تشيستر، واللذان تقدما على بن ديفيز من المنتخب الويلزي، الذي استخلص الكرة بواقع 17 تدخلاً ناجحاً، ثم نجد أربع لاعبين بـ 16 تدخلاً فعالاً ، وهم البولنديان أرتور جيدرزيتشزيك ومايكل بازدان والإيطالي ليوناردو بونوتشي والألماني بينيدايكت هوفيديس.
الى ذلك، نشرت صحيفة «الصن» البريطانية تقريراً سلطت فيه الضوء على الحضور الزمني للاعبي أندية الدوري الإنجليزي الممتاز مع منتخباتهم الوطنية في نهائيات بطولة كأس أمم أوروبا 2016، التي أقيمت منافساتها على الأراضي الفرنسية.
وشاركت أندية البريمير ليغ بأعداد متباينة من اللاعبين مع المنتخبات الـ 24 التي خاضت النهائيات الأوروبية.. وبحسب التقرير، فإن لاعبي توتنهام هوتسبير هم الأكثر حضورًا بعدما لعبوا إجمالاً 3374 دقيقة، علمًا أن السبيرز حضر البطولة القارية بـ 11 لاعبًا من منتخبات مختلفة، منهم حارسه هوغو لوريس مع منتخب فرنسا، والذي خاض جميع مباريات البطولة والبالغ عددها 7 لقاءات ليصل حضوره الزمني إلى 630 دقيقة، بعدما تم تمديد المباراة النهائية للأشواط الإضافية.. و إن كان توتنهام قد تصدر ترتيب الأندية الإنجليزية، فإنه حل ثانياً بين أندية أوروبا والعالم خلف نادي يوفنتوس الإيطالي الذي خاض لاعبوه مدة زمنية بلغت 4871 دقيقة بفضل تواجد 12 لاعبًا في صفوفه.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة