جهاز مكافحة الإرهاب يشن عملية واسعة ويحرر القرى المحيطة بقاعدة القيّارة

مقتل 400 إرهابي خلال عمليات شمالي صلاح الدين
بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة جهاز مكافحة الإرهاب ، عن مقتل 400 إرهابي خلال عمليات شمالي صلاح الدين، لافتة الى ، توقف العمل بمد الجسر من جهة نهر دجلة بسبب تعرضات داعش ،فيما أشارت الحكومة المحلية لمحافظة الموصل بأن القوات الأمنية العراقية تمكنت من تحرير خمس قرى تابعة لناحية القيارة من سيطرة تنظيم (داعش) و قطع خطوط إمداد التنظيم عن قضاء الشرقاط بنحو نهائي .
وقال قائد جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني الاسدي إن “جميع الأهداف نفذت وذلك بوصول القوات الى قرية اجحلة الشرقية وتحرير محيط القاعدة والقرى القريبة منها والطريق الى اجحلة”.
وأضاف الاسدي في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن “العمل في مد جسر من نهر دجلة توقف بسبب تعرضات داعش فقررنا إيقاف العمل حفاظاً على سلامة العاملين والأجهزة من التدمير”.
وأوضح أن “رأس الجسر أصبح أكثر اتساعاً ومساحة بنحو يمكن نصب الجسر من الجهة الشرقية باتجاه الجهة الغربية للنهر”، مبينا “نحن ننتظر تحديد التوقيت لنصب الجسر وبذلك تكون المرحلة الأولى من عمليات تحرير شمالي صلاح الدين قد انتهت”.
وتابع الاسدي أن “عمليات تحرير مناطق شمالي صلاح الدين منذ بدايتها أسفرت عن مقتل أكثر من 400 عنصر من التنظيم”.
وتمكنت قوات جهاز مكافحة الإرهاب , في وقت سابق من قتل 18 إرهابياً وتدمير عجلتين مفخختين وسيارة مسلحة شرق قاعدة القيارة .
من جانبها أكدت الحكومة المحلية لمحافظة الموصل ، بأن القوات الأمنية العراقية تمكنت من تحرير خمس قرى تابعة لناحية القيارة من سيطرة تنظيم (داعش) جنوب الموصل، فيما أكد قطع خطوط إمداد التنظيم عن قضاء الشرقاط بنحو نهائي .
وقال عضو الحكومة المحلية غزوان داوودي إن “القوات المشتركة من الفرقة التاسعة المدرعة والقوات المتجحفلة معها تمكنت من تحرير قرى (إمام غربي والمرير وقرية الجواعنة وقرية الجدعة ودور القاعدة) التابعة لناحیة القیارة .
وأضاف داوودي لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن “القوات المشتركة استطاعت تحرير تلك القرى الواقعة على الضفة الغربية من نهر دجلة بقطع خطوط إمداد داعش عن قضاء الشرقاط بنحو نهائي”.
وذكرت قيادة عمليات صلاح الدين في بيان لها ، بأن (والي الشرقاط) في تنظيم (داعش) واثنين من مساعديه قتلوا بقصف للتحالف الدولي، شمال تكريت (170 كم شمال بغداد .
وقالت القيادة في بيان لها تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه إن “طيران التحالف تمكن يوم أمس الجمعة ، من استهداف عجلة لتنظيم (داعش) قرب قرية المرير، شمالي قضاء الشرقاط ، مما أسفر عن مقتل ما يسمى والي الشرقاط في تنظيم داعش (موفق حويجة)، واثنين من مساعديه”.
وأضاف البيان أن “القصف تم على وفق معلومات استخبارية أفادت بوجود 12 عجلة للتنظيم تتجول في القضاء منذ فجر اليوم”.
وأعلنت خلية الإعلام الحربي، الخميس الماضي ، عن تدمير مواقع بارزة لداعش الإرهابي بقصف للطيران العراقي في منطقة حمام العليل بالموصل.
وذكر بيان لخلية الإعلام الحربي تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه انه “استناداً لمعلومات مديرية الاستخبارات العسكرية، تمكنت طائرات F16 العراقية من دك أوكار الإرهاب في منطقة حمام العليل بالموصل حيث استطاعت تدمير ما يسمى أمارة البلدة وقتل ما يسمى نائب أمارة البلدة الإرهابي “سامي احمد حميد الملقب أبو انس” وتدمير مقر الحسبة وقتل ما يسمى القاضي “ابو زهراء العبيدي”.
وأضاف البيان انه “كما تم تدمير ما يسمى بديوان العقارات وقتل الإرهابي “مصعب محمد عبادي الملقب أبو عبد الرحمن” وتدمير ما يسمى ديوان الشرطة وقتل الإرهابي “اشرف مجبل حسن فندي الحيالي” وتدمير ما يسمى وحدة التحقيقات الأمنية وقتل وجرح عدد من أفراد عصابات داعش الإرهابية”.
وأعلنت اللجنة الامنية في مجلس محافظة نينوى، السبت، (9 من تموز 2016)، تحرير قاعدة القيارة الجوية، جنوب الموصل،(405 كم شمال بغداد)، من سيطرة تنظيم (داعش) بالكامل، فيما أكدت أن القوات المشتركة دخلت القاعدة من دون قتال بعد هرب عناصر التنظيم.
يذكر أن تنظيم (داعش) قد استولى على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، (405 كم شمال العاصمة بغداد)، في (العاشر من حزيران 2014 )، قبل أن يمد نشاطه الإرهابي لمناطق أخرى عديدة من العراق، ويرتكب فيها “انتهاكات” كثيرة عدتها جهات محلية وعالمية “جرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة