«الصناعة« تؤكّد استعدادها لتجهيز النازحين بالكرفانات بأسعار مخفّضة

سعت لمواكبة التكنولوجيا الحديثة للنهوض بالواقع الاقتصادي والعلمي
ايمان سالم / هدى فرحان*
اكدت الشركة العامة للصناعات الفولاذية إحدى شركات وزارة الصناعة والمعادن بأنها على أتم الاستعداد لتجهيز النازحين بالكرفانات وبأسعار مخفضة جدا من خلال اللجنة العليا لإغاثة وإيواء النازحين بدلا من استيرادها من الخارج
وقال مدير مركز الإعلام والعلاقات العامة في وزارة الصناعة والمعادن عبد الواحد علوان ألشمري إن وزير الصناعة والمعادن وجه الشركة المذكورة لتسخير إمكانياتها المتاحة في تجهيز النازحين بالكرفانات وبأسعار مخفضة جدا ،داعياً وزارات الدولة للاستفادة من إمكانيات الشركة في مجال الهياكل الحديدية وفي مجال التصميم والتشغيل الميكانيكية وأبراج نقل الطاقة لخدمة جميع وزارات الدولة داعياً وزارة الكهرباء إلى شراء منتجات الشركة و وزارة الأعمار والإسكان إلى شراء الروافد الحديدية للجسور المدمرة
يذكر إن الشركة قامت مؤخرا بتطوير معاملها وورشها الإنتاجية وتأهيل خط 2500 طن في معمل الطرق المغلق وإضافة مكائن مبرمجة جديدة واستمرار جهود الشركة ومساعيها بالتحرك على وزارات الدولة وتنفيذ الزيارات الميدانية والإعلان والتسويق المباشر لدعم المنتج الوطني.
من جانبها سعت هيئة البحث والتطوير الصناعي احدى تشكيلات وزارة الصناعة والمعادن على مواكبة التطور التكنولوجي الحاصل في العالم من اجل النهوض بالواقع الاقتصادي والعلمي في البلاد.
وقال الشمري ان توجهات الهيئة الحالية هو امتلاك ومواكبة التكنولوجيا الحديثة حيث تعد من الاهداف التي يصبو اليها العالم نحو التطور والنهوض الاقتصادي والعلمي لتحقيق الاكتفاء الذاتي من انتاج جميع المستلزمات التي تدعم البنى التحتية للبلاد , مشيراً الى انه تم توريد جهاز لتعبئة وغلق التحاميل ايطالي المنشأ الذي عزز مختبرات الهيئة بالتقنيات الحديثة بعد نصبة وتشغيله في مختبرات ابن سينا لبحوث الادوية ويشرف على ادارته نخبة من ملاكاتها المتخصصة في هذا المجال ووكل له عدة مهام كمرحلة اولى لتعبئة التحاميل والبويضات في القوالب ومن ثم يتجه نحو غلق وقطع القوالب لتطبع المعلومات الخاصة بعمر المستحضر وجهة التصنيع على القوالب ، مبيناً ان الجهاز ينتج (3600) تحميلة في الساعة وتتم السيطرة على عملية الانتاج كهروميكانيكيا.
الى ذلك اشار الشمري الى ان الهيئة العامة للبحث والتطوير الصناعي ومن ضمن مساعيها الحثيثة والمتواصلة ان تمتلك وتواكب التكنلوجيا الحديثة التي يتسم بها العالم وقتنا الحالي.
من جانبها حققت شركة الفرات العامة للصناعات الكيمياوية والمبيدات احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن قيمة اجمالية لمبيعاتها تجاوزت المليار دينار خلال الخمسة اشهر الاولى من عام 2016 .
وقال الشمري ان حجم مبيعات الشركة ازداد تصاعديا بعد انجاز اعمال صيانة وتشغيل مصنع الحامض المركز مطلع شهر نيسان الماضي ما اسهم بصورة كبيرة في زيادة الانتاج وارتفاع نسبة المبيعات وانخفاض في استهلاك المواد الاولية بالاضافة الى السياسة التسويقية التي تنتهجها الشركة في الترويج لمنتجاتها وحسب توجيهات وزير الصناعة والمعادن لاستقطاب اكبر عدد من شركات القطاعين العام والخاص .
هذا سبق لشركة الفرات العامة للصناعات الكيمياوية والمبيدات الاعلان عن توفر كميات من مادتي حامض الكبريتيك المخفف والمركز بكميات متنوعة وبأسعار مناسبة .
الى ذلك وبعد تنفيذ توجيهات الوزير بتفعيل النشاط التسويقي حققت شركة الفرات العامة للصناعات الكيمياوية والمبيدات احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن قيمة اجمالية لمبيعاتها تجاوزت المليار دينار خلال الخمسة اشهر الاولى من العام الحالي .
وقال الشمري ان حجم مبيعات الشركة ازداد تصاعديا بعد انجاز اعمال صيانة وتشغيل مصنع الحامض المركز مطلع شهر نيسان الماضي ما اسهم بصورة كبيرة في زيادة الانتاج وارتفاع نسبة المبيعات وانخفاض في استهلاك المواد الاولية اضافة الى السياسة التسويقية التي تنتهجها الشركة في الترويج لمنتجاتها وحسب توجيهات الوزير لاستقطاب اكبر عدد من شركات القطاعين العام والخاص.
هذا سبق لشركة الفرات العامة للصناعات الكيمياوية والمبيدات الاعلان عن توفر كميات من مادتي حامض الكبريتيك المخفف والمركز بكميات مختلفة وبأسعار مناسبة.

* إعلام الصناعة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة