توقف لعمليات تحميل الخام في العراق يرفع أسعار النفط

أوبك تتوقع ارتفاع الطلب بواقع 1.19 مليون برميل يومياً
بغداد ـ الصباح الجديد:
ارتفعت أسعار النفط في العقود الآجلة من أدنى مستوياتها في شهرين أمس الثلاثاء، بعد توقف عمليات تحميل الخام في العراق لفترة وجيزة بما أنذر بتقلص إمدادات المعروض، لكن انخفاض مراهنات المستثمرين على صعود الخام حد من ارتفاع الأسعار.
وفي حلول الساعة 07:12 بتوقيت غرينيتش بلغ سعر خام القياس العالمي «مزيج برنت» 46.72 دولار للبرميل مرتفعاً 47 سنتاً أو واحداً في المئة عن مستواه عند التسوية السابقة، ومبتعداً عن مستوى 45.90 دولار للبرميل الذي بلغه في الجلسة الماضية.
وزاد سعر خام «غرب تكساس الوسيط» الأميركي 37 سنتاً إلى 45.13 دولار للبرميل. وقال بعض التجار إن هذا الارتفاع يرجع في شكل كبير إلى تعليق عمليات تحميل الناقلات بخام البصرة الخفيف لفترة وجيزة في مرفأي تصدير جنوب العراق بعد تسرب في خط أنابيب.
وبرغم استئناف عمليات التحميل في وقت لاحق يخطط العراق لخفض صادرات النفط الخام من موانئه الجنوبية إلى 2.79 مليون برميل يومياً في آب من 2.99 مليون برميل يومياً مقرر تصديرها في تموز وفقاً لبرنامج أولي لعمليات التحميل.
وتلقت أسواق النفط دعماً أيضاً من استمرار حال الضبابية التي تكتنف الإنتاج في نيجيريا، بعدما أعلن متشددون أنهم هاجموا منشآت تابعة لـ «إكسون موبيل» وهو ما نفته شركة النفط الأميركية العملاقة.
وبرغم ذلك لم تقترب تخمة النفط العالمية من الزوال حتى الآن، فقد قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح لصحيفة «هاندلسبلات» الألمانية إنه لا يزال هناك فائض في مخزون النفط العالمي، وإن تقليص هذا الفائض سيستغرق وقتاً طويلاً.
وخفضت صناديق تحوط ومديرون ماليون آخرون مراهناتهم على ارتفاع أسعار النفط الخام خلال الأيام السبعة التي انتهت في الخامس من تموز الجاري.
الى ذلك، خفضت منظمة اوبك، أمس، توقعاتها للنمو الاقتصاد العالمي الى 3% ، فيما توقعت ارتفاع الطلب العالمي على نفطها بواقع 1.19 مليون برميل يوميا بحلول عام 2017.
وقالت المنظمة في تقرير شهري لها، ان «الآثار الاقتصادية المحتملة من التصويت في المملكة المتحدة لمغادرة الاتحاد الأوروبي فانه من المتوقع ان ينخفض النمو العالمي لعام 2017 بنسبة 3% بدلا من التوقعات السابقة البالغة 3.1%».
واضاف التقرير انه «من المتوقع انخفاض الامدادات من خارج اوبك بشكل اكبر وبواقع 900 الف برميل بدلا من التوقعات السابقة البالغة 100 الف برميل ويرجع ذلك بالاساس الى انخفاض انتاج النفط من كندا بسبب حرائق الغابات وكذلك من الولايات المتحدة».
واشار التقرير الى انه من «المتوقع ان يرتفع الطلب على نفط اوبك في عام 2016 بزيادة قدرها 1.9 مليون برميل مقارنة بالعام الذي سبقه، وارتفاع ذلك الى 0.33 مليون برميل في عام 2017»، لافتا الى «ارتفاع معدل اسعار النفط للمنظمة الى 45.84 دولار في حزيران بزيادة بلغت نسبته 2.63 عن الشهر الذي سبقه».
في الشأن ذاته، أعلنت وزارة الثروات الطبيعية في إقليم كردستان عن تصدير نحو 15 مليون برميل من النفط الخام خلال شهر حزيران الماضي، مبينة أن إيرادات النفط المصدر بلغت 479 مليون دولار.
وقالت الوزارة في بيان، إن «14 مليونا و997 ألف برميل من النفط الخام تم تصديرها عبر ميناء جيهان التركي خلال شهر حزيران 2016».
وأضافت، أن «البرميل الواحد تم بيعه بسعر 36.43 دولار، وبلغ اجمالي المبيعات خلال شهر حزيران 561 مليون و953 ألف دولار».
وأوضحت الوزارة، أنه «تم تحقيق 479 مليون دولار من عائدات النفط المصدر خلال الشهر الماضي»، لافتة إلى أنه» سيتم توفير رواتب موظفي إقليم كردستان من عائدات النفط المصدر».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة