معصوم: يجب أن لا تمر تفجيرات الكرادة بلا قصاص عادل وسريع

بغداد ـ الصباح الجديد:
أدان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم امس الاحد بشدة التفجيرات الإرهابية الاجرامية التي استهدفت فجر اليوم مطعماً واسواقاً شعبية في منطقة الكرادة ببغداد ما اسفر عن استشهاد وجرح العشرات من المدنيين العزل.
ودعا معصوم في بيان رئاسي ورد الى “الصباح الجديد”، “السلطات الأمنية إلى اتخاذ اجراءات عاجلة للقضاء التام على الخلايا الارهابية النائمة والقاء القبض على الجناة” معرباً عن “الحزن والاسى لاستشهاد وجرح العشرات من المدنيين العراقيين جراء هذه التفجيرات الاجرامية التي استهدفت مواطنين ابرياء خرجوا للتبضع استعداداً لعيد الفطر المبارك”.
وأضاف، أن “هذه الجريمة الارهابية النكراء والجرائم التي سبقتها في إحياء الشعب والشرطة ومناطق أخرى يجب ان لا تمر بلا قصاص عادل وسريع ومن دون اتخاذ اجراءات عاجلة للقضاء التام على الخلايا الارهابية النائمة التي تسعى الى الانتقام من هزيمة ارهابيي داعش في الفلوجة وفي كل مناطق البلاد قريبا،” مشدداً على ان” شعبنا لن يغفر للارهابيين القتلة هذه الجرائم الأثمة”.
كما عبر معصوم عن “عزائه العميق ومواساته لذوي شهداء وجرحى هذه التفجيرات الارهابية وكافة ضحايا جرائم ارهابيي داعش،” داعياً الى “الاهتمام برعاية عائلاتهم”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة