٢٠ مليار دولار حجم التبادل التجاري العراقي ـ الصيني

شمل قطاعات الطاقة والكهرباء والخدمات
بغداد ـ الصباح الجديد:
اكدت الصين، امس الاحد، ان حجم التبادل التجاري مع العراق بلغ اكثر من 20 مليار دولار، فيما دعا العراق الشركات الصينية الى تأهيل البنى التحتية لقطاعات مختلفة في العراق ابرزها الصناعه والكهرباء.
وقال وزير التجارة العراقي سلمان الجميلي على هامش لقاءه بالسفير الصيني في بغداد تشن وي تشينغ، في بيان صحافي، ان «العلاقات مع الصين متينة وحجم التبادل التجاري بين البلدين في تطور سريع»، داعيا «الشركات الصينية الى تأهيل البنى التحتية لقطاعات مختلفة في العراق ابرزها الصناعه والكهرباء».
وأضاف الجميلي ان «للصين دور مهم في المشاركة بتأهيل قطاع الكهرباء وبناء مدن صناعية بطريقة حديثة كذلك امكانية دراسة الشراء بالآجل وبيان رأي الهيئات والوزارات وإعداد صيغة نهائية تقدم للجانب الصيني».
من جهته قال السفير الصيني تشن وي تشينغ ان «حجم التبادل التجاري مع العراق تجاوز الـ٢٠ مليار دولار»، مبينا ان «حجم التبادل قابل للزيادة في ظل ما تشهده العلاقات بين البلدين من تقدم وتطور في جميع المجالات».
وتابع ان «الصين فتحت الابواب امام الطلبة العراقين للدراسة والحصول على شهادات بتخصصات علمية وطبية وهندسية ولاكثر من ٢٠٠ اختصاص سنويا وهذا ما يفتح الباب امام تطوير الملاكات العراقية في شتى المجالات».
وفي نيسان الماضي، سلم وزير الخارجية إبراهيم الجعفري نسخـــة من أوراق اعتماد سفير الصين الجديد لدى بغداد تشن وي تشينغ، مؤكدا أهمية التنسيق لزيادة حجم التبادل التجاري مع بكين، فيما لفت السفير الى أن الحكومة الصينية تسعى لرفع مستوى المساعدات هذا العام بمقدار 160 مليون يوان صيني للعراق الذي يعد ثالث أكثر شريك عربي مع الصين.
وقال مكتب الجعفري، إن «وزير الخارجية إبراهيم الجعفري تسلم نسخة من أوراق اعتماد سفير الصين الجديد لدى بغداد تشن وي تشينغ»، موضحا أن «اللقاء استعرض سير العلاقات الثنائيّة بين بغداد وبكين، وسُبُل تعزيزها بما يصبّ في مصلحة الشعبين الصديقين».
وأبدى الجعفري، بحسب البيان، «استعداد وزارة الخارجيّة لتقديم كلِّ الدعم لإنجاح مَهمَّة البعثة الدبلوماسيّة ببغداد»، مؤكداً على «أهمية التعاون، والتنسيق لزيادة حجم التبادل التجاري مع توافر فرص، وآفاق الاستثمار الكثيرة في العراق».
وأشار الى أن «العراق يتطلع لإقامة أفضل العلاقات مع الصين، والإفادة من خبراتها في العديد من المجالات»، مشيداً بـ»مواقف الصين تجاه العراق من خلال الدعم الإنساني المقدم، ومساندته في المحافل والمؤتمرات الدوليّة».
من جانبه أكد سفير الصين تشينغ، «حرص بلاده على إقامة علاقات ستراتيجية اقتصادية مع العراق»، مبينا أن «العراق يمثل ثالث أكثر شريك في العالم العربي مع الصين، مشدداً على استمرار بكين بدعم بغداد في العديد من المجالات خصوصاً الإنساني، والخدمي بضمنها قطاع الكهرباء، والاتصالات»، مبينا أن «حجم الدعم الإنسانيّ خلال العام الماضي وصل إلى 100 مليون يوان صيني».
وتابع السفير، أن «الحكومة الصينية إلى رفع مستوى المساعدات هذا العام بمقدار 160 مليون يوان صيني»، متوقعاً أن «تصل قريباً الدفعة الأولى منها».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة