الأخبار العاجلة

فرح العطاء تجسد المحبة في مأدبة إفطار كنيسة انتقال مريم العذراء

بغداد- وداد ابراهيم :
جسدت منظمة فرح العطاء روح المحبة والتسامح والوحدة الوطنية ، خلال مأدبة افطار اقامتها في كنيسة انتقال مريم العذراء بالعاصمة بغداد ، وبحضور رجال دين وشخصيات من مختلف اطياف الشعب العراقي .
وقالت رئيسة المنظمة سهيلة الاعسم ، ان كادر شباب المنظمة من الشباب والشابات بادر باطلاق برنامجاً رمضانياً شعاره التسامح والمحبة ومساعدة الاخرين واشاعة الروح الوطنية ، بدا بمخيمات النازحين وايصال المساعدات لهم ، اضافة للانتقال الى المناطق التي نزح منها أهالي الفلوجة في معارك التحرير الاخيرة ، وايضاً نشاطات صيفية مختلفة ، وصولاً الى مأدبة الافطار التي اختيرت كنيسة انتقال مريم العذراء في منطقة المنصور وسط العاصمة بغداد ، ودعوة مختلف الطبقات الاجتماعية أكاديميين وصحفين ودبلوماسيين ورجال دين مسيحيين ومسلمين وصابئة مندائين وايزيدين ومن شتى المذاهب ، دليل رسوخ وقوة وحدة المجتمع العراقي ووطنية ابناء هذا البلد .
وتحدث الأب توماس ممثل البطريك ساكو ، وراعي كنيسة انتقال مريم العذراء نيابة عن البطريك ساكو ، ان تاريخ العراق الذي يمتد لسبعة الاف سنة من الحضارة ، ومتميز بتنوعه الديني والقومي والمذهبي وعاش شعبه طول الالاف الأعوام الماضية ، ولعل دعوات الاصلاح والوحدة التي ينادي بها الشعب العراقي بعد اعوام طويلة من المعاناة ، ومن اجل ان تسود المحبة والتسامح والألفة ويعود شعب بلاد الرافدين معافى وينعم بالامن والسلام والاستقرار ويحفظ الرب سبحانة وتعالى شعب العراق ، ومأدية افطار شهر رمضان المقامة في الكنيسة تعبر عن المحبة بين المسلمين والمسيحيين وجميع الاطياف المتنوعة في البلاد.
وقدم خلال الاحتفال والمأدبة ، ممثل العتبة الحسينية المقدسة في الكاظمية ، لوحة تمثل آيات من القرآن الكريم إلى راعي الكنيسة ساكو ، وأخرى إلى رئيسة منظمة فرح العطاء سهيلة الاعسم .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة