شروق القباني: لوحاتي مزيج من الواقع والخيال

تسعى لبث روح التسامح في أعمالها
البصرة ـ عزيز البزوني:
شروق القباني فنانة تشكيلية من مواليد مدينة بغداد عام 1970, تعشق الرسم منذ نعومة أظفارها. أقامت العديد من المعارض على المستوى الشخصي. وكان المعرض الاول لها خطوة نحو النجاح والشهرة. شاركت في العديد من المعارض المشتركة ونالت على اثرها العديد من الجوائز والشهادات التقديرية. الفن بالسبة لها ايحاء وفكر وحيوية الشكل الذي تتحدى صفاته من عناصر ومضمون الافكار في الرؤية والفلسفة عن ذلك التعبير. التقينا بها فكان هذا الحوار معها:

حدثينا عن بداياتكِ مع الفن التشكيلي؟
منذ الصغر وانا أحب الرسم. كنت ارسم في المدرسة الابتدائية وكنت أنال إعجاب أساتذتي وزميلاتي ولكنني لم اعرف قيمة هذا الإعجاب الا بعد ان أكملت الدراسة الإعدادية وكان حبي وعشقي للفن والتشجيع من قبل الأهل والأقارب. وبعد ذلك أنجزت إعمالي وتكللت بإقامة اول معرض شخصي في المركز الثقافي البغدادي وكانت بداية على طريق النجاح والشهرة.

كيف ترين واقع الحركة التشكيلية العراقية اليوم؟
الحركة التشكيلية العراقية مستمرة ومتجددة، ومتنوعة كذلك، بمعنى ان الفن غير قابل للركود فهو مستمر مهما كانت الظروف المحيطة بالفنان. والحركة التشكيلية مازالت بخير وهي تواكب التطورات حيث نجد اليوم الكثير من المعارض الفنية تقام هنا وهناك.
مالذ جاء بك الى الفن التشكيلي دون غيره وهل انصفك النقاد من خلال معارضك التشكيلية؟
حبي وعشقي للفن التشكيلي من خلال اختيار المواضيع الفكرية واعطاء الالوان والتناسق واعطاء الفكر وحيوية الشكل الذي تتحدد صفاته من عناصر مضمونة الافكار في الرؤية والفلسفة وتعبيرا عن ذالك كله. اما الناقد فله دور مهم وبارز في توطيد العلاقة بين الفنان والجمهور. فمن خلال النقد تتجلى مفهوم الصورة او اللوحة الواضحة للمتلقي بعد ان يتم تحليلها وتركيبها بموضوعية وذلك يكون النقد قدم للجمهور صورة متكاملة وشرح مفصل.

حلمكِ الوصول الى العالمية ماهي الطرق الكفيلة التي يمكن ان تسلكينها للوصول الى عالم الشهرة والنجاح؟
اطمح في الشهرة اكثر والوصول الى العالمية وهذا حلم كل فنان ويتحقق من خلال متابعتي للفنانين الكبار العالمين لاطلاع على اعمالهم ومعارضهم لاخذ الفكرة والاكتساب والتواصل الفني.

بداية انطلاقتك الحقيقية من معرضك التشكيلي الاول ماهي ابرز سمات هذا المعرض والرسالة التي يحملها؟
كانت اول بداية انطلاقي باقامة معرضي الأول الذي اقيم في المركز الثقافي البغدادي.

ماهي الرسالة التي يحملها فنك وتودين ايصالها الى الجمهور؟
ايصال فكرة التسامح والمحبة والسلام الى المجتمع العراقي والتسامح فوق كل شيء.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة