الأخبار العاجلة

توقّعات أميركية بتوازن سوق النفط في 2017

إيران تصدّر لبولندا مليوني برميل خام
متابعة الصباح الجديد:
قال وزير الطاقة الأميركي إرنست مونيز إنه يتوقع أن تستعيد سوق النفط توازنها في 2017 وذلك بعدما التقى مع نظيره السعودي خالد الفالح في بكين، وأضاف أن وزير الطاقة السعودي أوضح أن المملكة ستبقي على طاقتها الإنتاجية الفائضة وأن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ستلبي احتياجات السوق في الأمد القريب.
ومع صعود أسعار النفط وتسجيل خام برنت القياسي العالمي أكبر زيادة أسبوعية منذ منتصف آيار وإقبال المستثمرين على الشراء لتكوين مراكز قبل بداية تعاملات الربع الثالث من العام، مع هذا أعطى تراجع الدولار الأميركي دعما لأسعار معظم السلع الاولية.
وتجاهلت السوق تقريرا من شركة بيكر هيوز للخدمات النفطية أظهر رابع زيادة أسبوعية في الاسابيع الخمسة الماضية في عدد الحفارات النفطية العاملة في الولايات المتحدة.
وقال التقرير إن شركات الطاقة زادت عدد الحفارات النفطية بواقع 11 حفارا هذا الاسبوع وهي أكبر زيادة منذ كانون الاول.
وقال فيل فلاين المحلل في برايس فيوتشرز جروب للسمسرة في شيكاغو، ان “ارتفاع عدد الحفارات النفطية يشير إلي انتاج أعلى لكننا ما زلنا منخفضين بأكثر من 300 حفار عن العدد الذي كان قيد التشغيل قبل عام ولهذا لا أحد يشعر بقلق جدي من هذا الارتفاع في الوقت الحالي.”
وأنهت عقود برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول مرتفعة 64 سنتا أو ما يعادل 1.3 بالمئة لتسجل عند التسوية 50.35 دولار للبرميل بعد أن كانت هبطت واحدا بالمئة في اوائل الجلسة.
وصعدت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 66 سنتا أو 1.4 بالمئة إلى 48.99 دولار عند التسوية.
وأقبل المستثمرون على شراء النفط بعد مبيعات لجني الارباح في الجلسة السابقة للاستفادة من أكبر زيادة فصلية في سبع سنوات. وقفزت أسعار الخام نحو 25 بالمئة في الربع الثاني من العام.
وجاء تعافي النفط يوم الجمعة مع تراجع الدولار 0.5 بالمئة أمام سلة من العملات الرئيسة وهو ما يجعل السلع الاولية المقومة بالعملة الخضراء أقل تكلفة على حائزي اليورو والعملات الاخرى.
وينهي برنت الاسبوع على مكاسب قدرها 4 بالمئة هي أكبر زيادة في سبعة أسابيع في حين بلغت مكاسب الخام الأميركي على مدى الاسبوع نحو 3 بالمئة.
في الشأن ذاته، نقل موقع معلومات وزارة النفط الإيرانية على الانترنت (شانا) عن مسؤول نفطي إيراني قوله إن شركة جروبا لوتوس البولندية اشترت مليوني برميل من الخام من إيران في صفقة واحدة.
وقال محسن قمصري مدير الشؤون الدولية في شركة النفط الوطنية الإيرانية إن الشحنة تم تحميلها في جزيرة خارج الإيرانية الأسبوع الماضي.
وأضاف “سيعتمد توقيع اتفاق طويل الأمد على وضع الدولتين.”
كانت رويترز ذكرت يوم الخميس أن ناقلة كبيرة محملة بالخام الإيراني في طريقها إلى ميناء جدانسك البولندي المطل على بحر البلطيق فيما تواصل إيران مساعيها لاستعادة حصتها السوقية بعد رفع العقوبات الغربية عنها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة