اختتام بطولة أربيل الدولية بالقفز على الحواجز

بمشاركة دولية وحضور رسمي
اربيل ـ خاص:
اختتمت الخميس بطولة اربيل الدولية بالقفز على الحواجز التي اقامها الاتحاد العراقي المركزي للفروسية بالتعاون مع نادي اربيل للفروسية وبرعاية رئيس اللجنة الاولمبية رعد حمودي وبمشاركة 8 دول.
حفل الافتتاح كان مبسطاً ومعبراً في القوت ذاته اذ اشتمل على فقرتين الاولى هي كلمة رئيس الاتحاد العراقي للفروسية حيدر الجميلي التي اشار فيها ان بطولة اربيل الدولية الاولى هي تجسيد للسلام والمحبة والتأخي بين الشعوب وهي رسالة بليغة من ان العراق ينعم ويرفل بالسلام والامان.
واضاف الجميلي: ان اتحاد الفروسية يحث الخطى وبدعم اللجنة الاولمبية ووزارة الشباب والرياضة من اجل تطوير رياضة الاجداد واعادتها الى مكانتها الطبيعية.. واكد ان الاتحاد المركزي يتطلع الى المزيد من التعاون مع مركز اربيل الدولي للفروسية لتفعيل العديد من الاتفاقيات التي تخدم الرياضة وتبادل الخبرات، متمنيا ان تكون هذه البطولة تقليدا سنويا مميزا.
وقدم الجميلي شكره وتقديره الى رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية رعد حمودي لرعايته البطولة ولرئيس مركز اربيل الدولي الشيخ سيروان برزاني الذي قدم ويقدم دعما استثنائيا لإنجاح البطولة وللحضور البهي والشركات الراعية.
وقدمت فرقة اربيل للتراث الشعبي وصلة جميلة جسدت فيها التلاحم بين مكونات الشعب العراقي من اجل طرد عصابات داعش التكفيرية والحافظ على تربة الوطن من دنس الارهاب.
من جهته اشاد رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية رعد حمودي بجهود اتحاد الفروسية من اجل اقامة بطولة دولية تضم العديد من الدول التي لها باع طويل في اللعبة.
واضاف ان حضوري الى اربيل يؤكد النظرة المتساوية للجنة ومكتبها التنفيذي تجاه جميع الاتحادات التي تعمل بجد واخلاص من اجل تطوير رياضتها, داعيا اتحاد الفروسية الى بذل المزيد من الجهد والتعاون مع مركز اربيل الدولي للفروسية والاستفادة من الصرح الكبير الذي اقامه في اربيل الذي يمثل حقيقة نقطة تحول في رياضة الفروسية في منطقة الشرق الاوسط.
وقدم حمودي درع اللجنة الاولمبية الى رئيس مركز اربيل الدولي للفروسية الشيخ سيروان برزاني لتعاونه مع اتحاد الفروسية في اقامة هذه البطولة التي ستكون بالتأكيد نقطة الشروع لإقامة بطولات اخرى مميزة ايضا.
على الصعيد ذاته اكد الشيخ سيروان برزاني رئيس مركز اربيل الدولي للفروسية انه لن يتوانى في تقديم الدعم لاتحاد الفروسية المركزي من اجل تعبيد طريقه نحو النجاحات ولا سيما ان لمس اصرارا من قبل الاتحاد على ذلك.
واضاف ان المركز عقد اتفاقا مع الاتحاد المركزي في الفترة الماضية ونحن هنا نؤكد على ذلك من خلال اقامة هذه البطولة . مبينان ان كل المنشآت الرياضية ستكون متاحة امام المنتخبات الوطنية من اجل استثمارها بالشكل الذي يخدم اللعبة.. جرت بعد ذلك منافسات اليوم الاول التي جرت لثلاث فئات اذ اسفرت فئة 100 سم عن فوز الفارسة الاميركية بونيا سوتيا بالمركز الاول وحل ثانيا مصطفى نوزاد من العراق ومصطفى الربيعي من العراق ثالثا وفالح الدليمي من العراق ايضا رابعا.. وفي فئة 110 احرز مزيد الشيباني من العراق المركز الاول وجيل جولسي من المانيا المركز الثاني ومصطفى الربيعي المركز الثالث والمختار سعد من العراق المركز الرابع.
وفي اخر منافسات اليوم الاول في فئة 120 فاز وليد الراشد من العراق المركز الاول واسراء الراشد ثانيا ومزيد الشيباني ثالثا واسراء الراشد رابعا التي دخلت السباق ذاته بجواد اخر وهو ماجيز لها الاشتراك في جولتين بفئة واحدة.
واسفرت منافسات اليوم الثاني الختامي عن فوز الفارس مصطفى ارشيد بفئة 100 وحل علي القره لوسي من العراق ثانيا وهاشم زغلول من الاردن ثالثا وعدي ابو حمدان من بريطانيا رابعا.
وفي فئة 110 احرز فالح الدليمي المركز الاول والوليد الراشد المركز الثاني وجل جولسي المركز الثالث واسراء الراشد المركز الرابع.. وفي فئة 120 فاز الوليد الراشد بالمركز الاول وذات الفارس بالمركز الثاني ومزيد الشيباني بالمركز الثالث ومحمد اياد بالمركز الرابع.
وقدم اتحاد الفروسية بملاكاته المختلفة جهودا مميزة من اجل انجاح البطولة ولا سيما امين سر الاتحاد محمود حسين كاظم اضافة الى ملاكات المركز الدولي للفروسية واضاف الحضور البهي للعوائل العراقية بعدا جماليا للبطولة فضلا على التغطية المتميزة لرجل الصحافة والاعلام.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة