العراق يدين هجمات مطار أتاتورك ويشدد على التصدي للإرهاب

بغداد ـ الصباح الجديد:
أدان العراق الهجمات الانتحارية والمسلحة التي تعرض لها مطار أتاتورك بمدينة أسطنبول في تركيا مساء أمس وراح ضحيتها العشرات من الأشخاص.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية أحمد جمال في بيان ورد الى “الصباح الجديد”، “تعبر وزارة الخارجية العراقية عن ادانتها وشجبها للعملية الارهابية المجرمة التي استهدفت مطار اتاتورك بمدينة اسطنبول التركية ، وتعرب عن تعازيها ومواساتها لأسر الضحايا”.
وأضاف “كما تتضامن الخارجية العراقية مع تركيا بوجه كل محاولات العبث بأمنها واستقرارها، والتي تقوم بها الجماعات الارهابية والتكفيرية المتطرفة من خلال سلسلة الاعتداءات التي باتت تكررها داخل المدن التركية”.
وأشار جمال الى ان “استهداف المدنيين الابرياء في الاماكن العامة لتواجدهم دليل واضح على بشاعة الفكر الذي تحمله هذه الجماعات، وهو جزء من حملة عالمية يتحرك بها هذا الفكر الوحشي بين شتى الدول.
مما يستوجب تعاوناً حقيقياً بينها للقضاء على هذا الخطر المشترك الذي يهدد أمنها كافة، ليكون الانتصار على هذه الهجمة هو مصير شعوبها في النهاية”.
وكان ثلاثة انتحاريين فتحوا النار قبل أن يفجروا أنفسهم في مطار اتاتورك باسطنبول الأول من امس الثلاثاء مما أسفر عن مقتل 36 شخصاً وإصابة نحو 150 فيما قال رئيس الوزراء التركي إنه هجوم فيما يبدو لتنظيم داعش.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة