الكرخ يتصدّر البطولة الرمضانية في المركز الوطني للموهوبين باليد

دعماً لانتصارات القوّات الأمنية والحشد الشعبي
بغداد ـ علية عزم*
بتسع نقاط تصدر فريق الكرخ بقيادة المدرب فاضل كريم في البطولة الرمضانية التي اقامها المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية بكرة اليد دعما للقوات المسلحة الباسلة والحشد الشعبي والانتصارات الباهرة التي يحققونها في المعركة ضد الاٍرهاب، وصرح مدرب الفريق المتصدر للبطولة المدرب فاضل كريم لاعلام المراكز الوطنية ان المنافسة بين الفرق التي جرى تشكيلها من لاعبي المركز وهي ستة ( الشرطة والجيش والشباب والخالدون والكرخ والطلبة ) ، كانت شيقة ونافعة جدا للاعبين خاصة وان اكثرية لاعبينا سيشكلون المنتخب الوطني للناشئين بكرة اليد ، والذي سيخوض غمار منافسات الاستحقاقات المقبلة في اللعبة ، وأضاف ان تنظيم هذه البطولة شكل فرصة جيدة لهم لابراز مواهبهم وفنونهم ، فضلا عن الفاءدة الكبيرة التي وجدها المدربون في الوقوف على مواطن الضعف لدى هذا اللاعب او ذاك لغرض تفاديها في المستقبل وكذلك النواحي المتميزة في مهارات اللاعبين بهدف تعزيزها.
وتابع مدرب فريق الكرخ فاضل كريم انه لمس تفاعلا كبيرا من اللاعبين في منافسات البطولة التي تعتبر داخلية تنشيطية ، وبالرغم من ظروف صيام شهر رمضان الفضيل والأجواء الحارة الا انهم يبذلون جهودا متميزة للظفر بلقب البطولة الذي مثل لهم كلاعبين ولنا كمدربين دافعا قويا للعب بشكل اكثر فاعلية وحضورا .
و أعلن المدرب فاضل كريم ان البطولة الرمضانية في المركز الوطني لكرة اليد هي المرحلة الاولى لمشروع بطولات اخرى تقدم بها مدير المركز الوطني لكرة اليد ظافر صاحب الى المشرف العام على المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية د. علاء عبد القادر لغرض نيل الموافقات الرسمية بإقامتها ، وهذه البطولات ستجرى في المحافظات وستتنافس فيها فرق المركز الوطني بغداد مع فرق المراكز الفرعية باللعبة ، وستكون محطة الانطلاق من محافظة ديالى تليها محافظة كربلاء .
وبين مدرب فريق الكرخ فاضل كريم ان المنافسات المقبلة ستقام على مدى يومين او ثلاثة و تجري فيها المباريات بشكل يومي ، وشدد على ان إقامة هذه السلسلة الحيوية من المسابقات والبطولات تعطي الدافع للاعبين والمدربين خاصة وان التعامل يجري مع الفئات العمرية حيث يسعى اللاعب في هكذا سن الى إبراز قدراته ومهاراته في الأداء واللعب امام منافسيه ومدربيه وامام اقرانه وزملاءه ايضا وهذا يستدعي منا مراعاة هذا الجانب .
يذكر ان الفرق المشاركة في البطولة الرمضانية بالمركز الوطني بكرة اليد كان قد جرى تشكيلها من لاعبي المركز ويلعب الفريق الواحد بخمسة لاعبين وحارس مرمى ، والمدربين كانوا يتولون مهام التحكيم في حال عدم وجود مباريات لفرقهم ، والهدف من ذلك اشراك جميع لاعبي ومدربي المركز من دون استثناء في البطولة الرمضانية.

* إعلام المركز الوطني

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة