“بوكو.. حلال”.. كوميديا سوداء تحاكي الواقع العراقي

بغداد ـ الصباح الجديد:
مع إطلالة عيد الفطر يشهد المسرح الوطني عرض المسرحية الشعبية الكوميدية “بوكو.. حلال” التي تمثل جديد المخرج الدكتور حيدر منعثر وهي من تأليفه واخراجه وانتاج الفرقة الوطنية للتمثيل في دائرة السينما والمسرح بالتعاون مع شركة فنون الشرق الاوسط للنتاج والتوزيع الفني.
ويلعب أدوار المسرحية نخبة من نجوم الكوميديا العراقيين، منهم:عبد الرحمن المرشدي وسعد خليفة وزهور علاء وطلال هادي وشيماء رعد وعلي قاسم الملاك ودزدمونة واسعد عامر وتيسير وسيف الغانمي وحيدر الخياط.
وقال منعثر إن “هذا العرض ينحت تفاصيله الفكرية والفنية حول هموم المواطن اليومية وتطلعاته التي اصبحت سرمدية في الوصول الى القدر المعقول من العيش الادمي والذي يضمن له حرية الحياة والتنعم برفاهية موعودة وحياة كريمة ميسرة، فالانموذج – البطل – الذي تدور حوله الحكاية هو إنموذج الضياع للمواطن العراقي وحالة اليائس والتيه التي تحيط مفرادات حياته مواطن امسك به الاحباط واللاجدوى بعد ان خاض مغامرات وجوده والتمسك بحقوقه واحلامه الى آخر رمق فيه الا ان جبهة المتنفذين والمتسلطين على رقاب الناس والمتحكمين بحركة الحياة والناس تقف جدارا مانعاً يحول دون تحقيق احلامه الانسانية البسيطة”.
بدوره قال الفنان عبد الرحمن المرشدي إن “المسرحية تندرج ضمن خانة الكوميديا السوداء، تحكي عن الالم والوجع العراقي باشكاله المختلفة وفي قالب كوميدي ساخر لكي نستفز فيه اؤلئك الذين تسببوا في هذه الالام والاوجاع التي لم تنقطع”، مضيفاً: “شخصيتي هنا تمثل عبئا كبيرا ومسؤولية كبيرة حملني اياها المخرج الذي يعرف كيف يفجر طاقات من يعمل معه لايصال فكرة وهدف العمل كما هو عهده في جميع ماقدمه من اعمال سابقة وبجرأة وصراحة تتناغم مع حجم ومستوى معاناة مواطنينا الموجوعين من خلال توظيف عناصر الغناء والكوميديا والموسيقى وبقية عناصر العمل”.
هذا وأكد الفنان طلال هادي إن “الفنان حيدر منعثر معروف انه من المخرجين الذين يبحثون عن العروض المسرحية التي تحمل طابعا احتفاليا حيث على نظام البلوكات ففي كل مشهد هناك بداية ووسط ونهاية وفكرة ترتبط مع الافكار الاخرى بنسيج واحد، فالمشهد في المسرحية هو مسرحية قائمة بحد ذاته والمسرحية هنا تتحدث عن واقع اجتماعي بمنظار سياسي تحاكي الواقع بطريقة واقعية من خلال اللجوء الى الحلم والكوابيس”.
أما الفنان ان سعد خليفة فقال: “في هذه المسرحية سيشاهدني الجمهور بأداء جديد ومختلف لما تنطوي عليه من تعدد في تقديم الشخصيات بموجب سير الاحداث في المسرحية وعرض معاناة متنوعة تعكس هموم واثار الاوضاع الشاذة على المواطن”.
وأشارت الفنانة زهور علاء إلى أن “دوري هنا يختلف حيث اجسد شخصية حبيبة الفنان عبد الرحمن المرشدي الذي يمر بأحلام مختلفة وفي كل منها اظهر بشكل مختلف مما يتطلب تنويعا في الاداء”.
الفنان علي قاسم الملاك قال: “اقدم في هذه المسرحية شخصية مدير اعمال الفنان صبري الذي يقدمه الفنان عبد الرحمن المرشدي حيث تعكس ظروف ومعاناة مواطن عراقي يلاقي الامرين وهو يسعى للعيش الحر الكريم لكن مافيات الفساد تمنعه من ذلك فتجري الاحداث بغرائبية عالية عاكسة مرارة الواقع”.
وأخيرا تحدثت الفنانة دزدمونة بالقول: “سأقدم شخصية وجدان مالح، صاحبة العمارة التي يسكنها الفنان عبد الرحمن المرشدي (صبري) وهي شخصية جديدة علي حيث انها تمثل امرأة بطباع وسولوكيات رجل وتحب صبري من طرف واحد تساومه ليتزوجها منه مقابل عدم دفع الايجار فتحصل صراعات ومفارقات كوميدية مختلفة اتمنى ان تنال رضا واعجاب جمهور المسرحية عند عرضها”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة