الأخبار العاجلة

غودني يوهانسون يعلن فوزه بالانتخابات الرئاسية في ايسلندا

ايسلندا ـ ا ب ف:
اعلن المرشح المستقل الى الانتخابات الرئاسية في ايسلندا الاستاذ الجامعي غودني يوهانسون أمس الاحد فوزه في الانتخابات التي نافسه فيها ثمانية مرشحين بينهم مرشحة اخرى مستقلة هي هالا توماسدوتير التي حلت ثانية.
وقال يوهانسون (47 عاما) استاذ مادة التاريخ في خطاب امام مجموعة من انصاره بثه التلفزيون العمومي «ار يو في» انه «لم يتم فرز كل الاصوات بعد ولكن اعتقد اننا ربحنا».
واظهرت نتائج فرز ثلث الاصوات ان يوهانسون يتصدر النتائج باكثرية 37,8% من الاصوات تليه سيدة الاعمال هالا توماسدوتير التي حصلت على 29,7% من الاصوات.
وتنافس في هذه الانتخابات تسعة مرشحين لخلافة الرئيس اولافور راغنار غريمسون البالغ من العمر 73 عاما بينها 20 عاما في سدة الرئاسة.
ومنذ اعلن استاذ التاريخ ترشحه الى الانتخابات الرئاسية واستطلاعات الرأي تؤكد ان الفوز سيكون من نصيبه، ولو انها كانت تتوقع ان يحصل على نسبة اكبر من الاصوات.
وفي بلد يسعى الى تغيير الطاقم السياسي بأكمله اظهرت الانتخابات ان الايسلنديين يثمنون عاليا رصانة واستقلالية كل من يوهانسون وتوماسدوتير اللذين حازا سويا على اكثر من ثلثي الاصوات، في حين تبدو الاحزاب التقليدية وكأنها خسرت ثقة الناخبين ولا سيما منذ الازمة التي فجرتها فضيحة «اوراق بنما» التي كشفت وجود ثروات ايسلندية في ملاذات ضريبية.
ويوهانسون مناهض لانضمام بلاده الى الاتحاد الاوروبي كما انه على غرار غالبية مواطنيه ينظر بعين الشك الى الكتلة الاوروبية الموحدة وقد نزلت عليه بردا وسلاما نتائج الاستفتاء التاريخي الذي قضى الخميس بخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة