الأخبار العاجلة

اختبارات للاعبي المركز الوطني لسلّة الموهوبين

بغداد ـ علية عزم*
اجرى لاعبو المركز الوطني لكرة السلة الاختبارات الفسلجية الدورية في مختبر الفسلجة بالمركز الوطني بالمصارعة وبإشراف لجنة الاختبارات الفسلجية الموءلفة من د. مظفر شفيق رئيسا ود. ماهر عدنان عضوا والمعالج محمد.
وبين د. شفيق في تصريح لاعلام المراكز الوطنية ان الاختبارات الفسلجية ركزت على قياس حجم الطاقة لدى اللاعب من خلال تمرينين ، الاول بزمن قدره ٣٠ ثانية وهو خاص بقياس الطاقة الفوسفاجينية والثاني بزمن قدره دقيقتان وهو يخص قياس الطاقة اللاكتيكية ومعناه التحليل اللااوكسجيني لمادة اللايكوجين .
وأضاف د. مظفر شفيق مدير مختبر الفسلجة الرياضية في المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية ان الانسان ينفذ كل الأفعال الحياتية اليومية عن طريق تحرير الطاقة المخزونة في جسده ونحن هنا نقيس مقدار هذه الطاقة في جسم اللاعب لأداء فعالياته العضلية في التمارين وكذلك اثناء اللعب ، وعملية تحرير هذه الطاقة تأتي من التدريب المستمر والمنتظم ، وهذه الاختبارات تساعد المدربين على معرفة مقدار طاقة كل لاعب بالاضافة الى عوامل اخرى تتدخل في قدارته الفسلجية منها بنيته الجسمانية وحالته النفسية وقابليته التدريبية ومقدار المطاولة من حيث ارتباط نبضات القلب بمقدار الطاقة المتحررة اثناء اداء الفعاليات الرياضية .
وتابع د. مظفر شفيق ان المعطيات المترشحة عن الاختبارات الفسلجية الدورية للاعبي المركز الوطني في اي لعبة من الألعاب تساعد المدربين المسؤولين عن إعداد اللاعبين ومدربي اللياقة البدنية ايضا على معرفة مقدار الشدة المطلوبة في التمرين بكل لاعب فيزيدها مع بعض اللاعبين ويقللها مع اخرين وهذه الامور الفنية هم المسؤولين – اي المدربين – عن تحديدها والاختبارات الفسلجية تبين مقدار طاقة كل لاعب ومن الواجب ان نوضح اولا ان لكل لعبة رياضية قياسات خاصة لمعدلات الطاقة حيث تعتبر كرة السلة التي تم اختبار لاعبيها تعتبر لعبة لاكتيكية ورياضات اخرى تكون الطاقة فيها فوسفاجينية ورياضات اخرى تكون خليطا من النوعين.

* إعلام المركز الوطني

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة