الأخبار العاجلة

العراق يبحث مع بريطانيا والفلبين إدراج الأهوار والآثار في اليونسكو

لكسب الدعم الدولي للملف
بغداد ـ الصباح الجديد:
بحث وزير الثقافة والسياحة والأثار فرياد رواندزي في مكتبه الرسمي ببغداد مع القائم بالأعمال البريطاني نك لانا تطوير العلاقات الثقافية بين العراق وبريطانيا .
وقال الوزير اننا دائما ما نلتقي الأصدقاء ونحن سعداء بالتواصل معكم ونقدر ما تقوم به بريطانيا من دعم للعراق في قضايا الآثار والمتاحف وتدريب للملاكات العراقية ، لافتا الى ان لبريطانيا دور كبير لإحياء المتحف الوطني العراقي كما ساعدونا في قضايا التنقيب واسترداد الكثير من الآثار ولذلك نأمل من خلال وجودكم في بغداد أن يكون هذا عاملا آخر لتوطيد تلك العلاقات بين بلدينا ولتنفيذ أيضا الكثير من القضايا التي تحدثنا عنها في اللقاءات السابقة مع الاصدقاء في السفارة ومسؤولي العلاقات في الشرق الاوسط .
كما تطرق رواندزي إلى ملف ادراج الأهوار وبعض المواقع الاثرية ضمن لائحة التراث العالمي في اليونسكو ، اذ اشار الى انه يأمل من بريطانيا أن تكون عامل مساعد لنا في هذا الأمر برغم أنها ليست عضوا في المنظمة ولكن املنا كبير أن تستثمر علاقاتها مع الدول الاعضاء لحثهم للتصويت على الملف.
من جانبه قال القائم بالأعمال البريطاني نحن نعمل سوية لتقوية العلاقات الثقافية من خلال وزارتكم ومن خلال الحكومة ونحن حين ندعم المتحف الوطني أو الآثار العراقية فهو دعم للتراث والتاريخ العالمي الذي يمثله تاريخ العراق ولكونكم تعرضتم إلى هجمة شرسة من قبل داعش ولكن الحمد لله ان محاولات داعش لم تنجح ولهذا نحاول أن نمد يد المساعدة لتجاوز ما حصل ونحن تسلمنا تأكيدات على مساعدتكم لاسترداد الاثار العراقية وكذلك نأمل مساعدتكم في أعمال متحف الفن الحديث ونأمل أيضا التوسع في عمليات التنقيب والحفريات وسنركز على المشاريع التي فيها تعزيز للهوية العراقية ونحن هنا لبحث السبل في هذا الاتجاه وتفعيل الوسائل الممكنة والاستماع إلى ارائكم في هذا الاتجاه.
في نهاية اللقاء قدم القائم بالاعمال البريطاني إلى وزير الثقافة دعوة رسمية لحضور مهرجان ادنبرة للثقافة الذي سيعقد نهاية اب 2016 وتمنى حضور الوزير وزيارة هذه المدينة وستكون فرصة للاطلاع على تجارب الدول الأخرى والخطوات والبرامج التي تسهم في تنمية الثقافة، كما سلم العراق ملفا حول ادراج الاهوار ضمن لائحة التراث العالمي إلى القائم بالأعمال
على صعيد متصل بحث الوزير في مكتبه الرسمي ببغداد مع السفير الفلبيني آلمر جيكانا الدعم الدولي لملف ادراج الأهوار ضمن لائحة التراث العالمي .
وقدم رواندزي في بداية اللقاء شرحا عن طبيعة هذا الملف وما يمثله من أهمية لدى العراق وما تمثله المواقع التي يرغب العراق بأدراجها ضمن لائحة التراث العالمي وتشتمل على أربعة اهوار والتي مازالت تحتفظ بطبيعتها وجميع مقوماتها الأصلية والتي يعود تاريخها لألاف السنين مع ثلاثة مواقع اثرية هي الوركاء واور والزقورة ، وطلب الوزير من السفير الفلبيني دعم بلاده لهذا الملف كونها عضوا في لجنة التصويت التي ستعقد اجتماعاتها في اسطنبول للمدة من 10-21 تموز المقبل .
كما أشار الوزير إلى عمق العلاقات التاريخية والثقافية بين البلدين والى ضرورة تجسيرها، وقال نحن هنا لبحث هذه العلاقات وتطويرها وليس فقط للبحث في ملف ادراج الأهوار على لائحة التراث العالمي.
من جانبه قال السفير الفلبيني نحن لدينا اطلاع على هذه المواقع فقمنا سابقا بزيارتها من خلال رحلة فيها بدعوة من وزارة الخارجية وقد اتضحت لدينا الصورة الآن ونحن قمنا بنقل الكثير من الصور عن العراق بعد هذه الجولة إلى الفلبين لنبين الصورة الآخرى لتاريخ وتراث العراق.
وسلم الوزير ملفا عن مشروع ادراج الاهوار ضمن لائحة التراث العالمي الى السفير الفلبيني لدى بغداد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة