«وطني الصم» يتعادل مع إيطاليا سلباً في نهائيات كأس العالم

يلاقي اليوم نظيره الألماني
نابولي ـ رافـد البدري
تعادل منتخبنا الوطني بكرة القدم للصم مع المنتخب الايطالي من دون اهداف، في مباراته الثانية ضمن الدور الاول لمنافسات كاس العالم الثالثة ، التي تحتضنها مدينة نابولي الايطالية، والتي جرت على ملعب ايبولي(Epoli) في مدينة ساليرنو الايطالية، في مباراة قوية شهدت الندية والاثارة واضاعة عدد كبير من الفرص السانحة لكلا الفريقين، وهو التعادل الثاني على التوالي وبنفس النتيجة، حيث سبق لمنتخبنا ان تعادل في مباراته الاولى مع المنتخب البلجيكي بدون اهداف ايضاً،وبهذه النتيجة تصدر المنتخب الايطالي المجموعة برصيد 4 نقاط من مباراتين، حيث فاز في مباراة الافتتاح على المنتخب الالماني 2-1،فيما يحتل المنتخب الالماني المركز الثاني برصيد 3 نقاط، من خسارة من المنتخب الايطالي ، وفوز على المنتخب البلجيكي ، واصبح رصيد المنتخب العراقي نقطتين اثنتين من تعادلين،وسيخوض منتخبنا الوطني مباراته الثالثة والاخيرة في دوري المجموعات مع المنتخب الالماني، ويحتاج منتخبنا الى تحقيق الفوز من اجل التاهل الى الدور الثاني للبطولة، التي شهدت منافسات قوية في المجموعات الاخرى.
تشكيلة منتخبنا الوطني
لعب منتخبنا الوطني بنفس التشكيلة التي لعب فيها مع المنتخب البلجيكي، حيث مثلنا في حراسة المرمى باسم جبار،ولخط الدفاع علي فوزي وعلاء سلام وجهاد حسين واثير عقيل،وفي خط الوسط حسن مرعي وكرار عبد علي وسجاد كاظم وعلي جعفر ومحمد شهاب، وفي خط الهجوم علي كريم مجيد.
وحفلت مباريات البطولة بتغطية اعلامية كبيرة من القنوات الايطالية والالمانية والفرنسية والبلجيكية واليابانية وبعض الدول الاخرى ،وبعد انتهاء المباراة تقدمت احدى القنوات الفضائية الايطالية (LIS)التي تابعت جميع مباريات البطولة ونقلتها الى التلفزيون الايطالي مباشرةً،ووجهت الاسئلة لمدربي الفريقين العراقي والايطالي وما هي ردود افعالهم عن النتيجة التي الت اليها المباراة:
مدرب المنتخب العراقي هاشم رويض قال: المباراة كانت صعبة جداً لاننا واجهنا المنتخب الايطالي صاحب الارض والجمهور،مضيفاً بان لاعبينا ظهروا بمستوى جيد وكدنا نتقدم عليه في الدقائق الاخيرة، وننهي المباراة لصالحنا، ولكن مسلسل اضاعة الفرص كان العنوان الابرز في المباراة، مشيراً الى ان اغلب لاعبينا من الشباب ، ولم تسعفهم الخبرة في الظهور بمستوى افضل، رغم امتلاكهم الكثير، لافتاً الى مباراتنا الاخيرة مع المنتخب الالماني ستكون هي الفاصل في مسالة التاهل الى الدور الثاني او لا، اذ يتوجب علينا تحقيق الفوز من اجل الانتقال الى الدور الثاني، فالمنتخب الالماني يمتلك 3 نقاط، ومنتخبنا يمتلك نقطتين، لذلك فان التعادل لن يكون في صالحنا،وانهى الحديث بالقول: سنقاتل في المباراة الاخيرة، وسنعيد حساباتنا التكتيكية من اجل الظهور بمستوى افضل وتحقيق الفوز.
من جانبه تحدث مدرب المنتخب الايطالي فراري لوجي (Ferrari Luigi)عن المباراة قائلاً: لقد واجهنا منتخباً قوياً ، يمتلك خط دفاع قوي جداً، بالاضافة الى حارسه العملاق الذي ظهر في مباراتيه مع الفريق البلجيكي وكذلك منتخبنا بمستوى كبير، وحرمنا من تحقيق اهداف محققة بسبب براعته في التصدي للكرات الخطرة،مضيفاً بانه خرج بنقطة واحدة ، وهو امر جيد وخير من الخروج بدون نقاط، كما ان لاعبينا اضاعوا فرصاً محققة كانت من الممكن ان تكون اهدافاً، ولكن التسرع في انهاء الهجمات حال دون تحقيق ذلك.

* موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة