«الصحة«: ندوات تثقيفية عن حوادث العيد وسوء استعمال الألعاب

تحذّر من الهدايا القاتلة للأطفال
إعداد – زينب الحسني :
مع فرحة قدوم عيد الفطر المبارك الذي يفصلنا عنهُ أيام قليلة حيث يخرج العديد من الاطفال إلى الساحات العامة والشوارع على امل قضاء وقت ممتع مع الأصدقاء أو بقية اطفال الأسرة ، اذ ترتسم من خلال هذه اللقاءات الفرحة والبهجة على وجوههم في وقت يمضونه بعيداً عن اية رقابة فعالة من الاهل ، وهنا يجب أن نُذّكر : ان عيادات الإسعاف في المستشفيات بالعيد الماضي لم تخل من حالات «الحروق الناتجة عن إمساك الاطفال بالالعاب النارية واللعب بها وبمسدسات الخرز ، وهي الحالات التي عادةً ما تترافق مع ازدياد هذه الألعاب وكثرة تداولها بين الأطفال ، وذلك بسبب قلة الوعي العام لمخاطر انتشار هذه الالعاب بين ايدي الاطفال الصغار ، فهل يمر علينا هذا العيد من دون حوادث تهدد سلامة اطفالنا ؟
«الصباح الجديد «كان لها وقفة مع اصحاب الشأن لمعرفة أرائهم حول ذلك :

مشكلات هضمية
اذا بين الدكتور مهند الجميلي طبيب أطفال : أن المخاطر التي يتعرض لها الطفل في العيد بين ما نسميه بالمشكلات الهضمية بسبب تواجد الحلوى من حوله في كل مكان ، ما يجعله يتناولها بشراهة وبسرعة ، كما ان تناول الطفل لبعض الاطعمة المكشوفة والملوثة قد تعرضه لحوادث التسمم الغذائي ، اضافة الى ان اختلاط الطفل بالعيد مع الكثير من الاشخاص قد يعرضه للعدوى خاصة بالرشح والانفلونزا ، وهذا ايضاً مع خطر استنشاق الاجزاء الصغيرة من الالعاب والتي قد تدخل الى القصبات الهوائية .
وحذر الجميلي الاهالي مما يسمى «بالهدية القاتلة» التي يقدمها الاهل بالاعياد ، فقد يهدي الاب هدية قاتلة لطفله مثل المفرقعات او مسدس الخرز او دراجة هوائية يسير بها في الشوارع من دون ان يعي مخاطر الاستخدام غير الآمن والذي قد يعرضه لخطر التعرض للحوادث ، وقد يظن الاب ان تلك الهدية ستدخل الفرحة والبهجة على قلب ابنه غير واعٍ بما فيه الكفاية للجانب الاخر من خطورتها .
كما نصح الجميلي العائلات والاطفال بتناول جميع الوجبات الرئيسة في المنزل ، كما يجب عدم السماح للطفل بشراء الالعاب النارية او البنادق التي تطلق اجسام مؤذية ,أضافة الى ضرورة الاحتفاط برقم الاسعاف والطوارئ مع تفقد الاطفال باستمرار.

سوء أستخدام الالعاب
من جانبها نظمت وزارة الصحة قسم الاعلام ندوة تحت عنوان ( حوادث العيد وسوء استخدام الالعاب ) على قاعة الشهيد درب الموسوي في مدينة الطب ضمن سلسة الندوات التي ينظمها القسم اسبوعيًا .
وحضر الندوة عدد من مسؤولي الوزارة وعدد من الملاكات الطبية والصحية ووسائل الاعلام
وتضمنت الندوة عدد من المحاضرات التوعوية المعدة من قسم الاعلام والهدف منها نشر الوعي الصحي بين المواطنين وبناء الاتجاهات الصحية السليمة وتم تسليط الضوء على الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين في ظل الظرف الراهن الذي يمر به العراق جاءت تزامنا مع اقتراب ايام عيد الفطر المبارك والذي يشهد كثرة استخدام الالعاب الخطرة ولقاء الاطفال في الاماكن الترفيهية كما عرضت افلام توضيحية عن موضوع الندوة .
وخرجت الندوة بعدد من التوصيات التي تتعلق بجانب تعزيز الصحة والجانب الاعلامي منها اعداد كتيب من قبل قسم اعلام الوزارة بالتنسيق مع. تعزيز الصحة وتوزيعه على وسائل الاعلام وتضمينه الرسائل التوعوية والصحية ، تنسيق العمل مع القنوات الفضائية وبث رسائل التوعية ضمن برامجها المتنوعة , واتباع الية معينة لمتابعة الالعاب الموجودة في الحدائق والمنتزهات العامة وشروط السلامة والامان فيها واعداد دراسات دقيقة عن الحوادث التي تحصل في الاعياد .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة