اليوم.. دعوة المعينين المتفرغين تسلّم رواتبهم يدوياً

شمول 40 ألف متقدّم للحصول على الوظيفة
بغداد – الصباح الجديد:
اعلنت الوزارة شمول (40) ألف متقدم على المعين المتفرغ ممن يرغبون بالحصول على تفرغ من العمل لغرض رعاية معوق او من ذوي الاحتياجات الخاصة.
وقال منعم ان هيئة ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة التابعة لوزارة العمل وبعد غلق باب الشمول منذ نحو ثلاثة اشهر، وافقت على شمول (40) معاملة للمتقدمين على المعين المتفرغ وذلك بعد ارسال التقارير الطبية الى اللجان الطبية لوزارة الصحة للتحقق من ان الشخص المعني بحاجة الى معين متفرغ او غير محتاج.
واضاف منعم ان الهيئة ستطلق الدفعة الاولى من رواتب المعين المتفرغ وتضم 250 معينا متفرغا ضمن هذه الدفعة ما بين نساء ورجال فيما يتم صرف بقية الدفعات تباعا وشهريا ، وذلك بعد تسلم تقارير اللجان الطبية والانتهاء من اجراءات الشمول والتخصيص.
ودعا منعم المواطنين ممن نشرت اسماؤهم على موقع الوزارة الالكتروني من الذين تمت الموافقة عليهم الى مراجعة مقر الهيئة الكائن في الوزيرية مقابل دائرة الكهرباء اليوم الاحد المصادف 26/6/2016 لتسلم رواتبهم يدويا.
واكد منعم تخصيص مبلغ يصل الى 50 مليار دينار من وزارة المالية، لتغطية رواتب المعين المتفرغ لذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة ولمدة عام كامل، موضحا تقسيم الشريحة المذكورة على وفق خط الفقر والنسب السكانية لكل محافظة، اذ بلغ عددهم في بغداد خمسة الاف و965 معينا متفرغا، تليها نينوى وعددهم 2756، فيما سجل العدد الاقل بمحافظة المثنى وبلغ 605 معينين متفرغين.
واوضح ان مبلغ الاعانة هو 170 ألف دينار وهو ما يعادل الحد الادنى لسلم الرواتب مع ابقاء الراتب الاسمي والمخصصات الثابتة بالنسبة للموظفين الذين يطلبون اجازة سنة كاملة للتفرغ لاعانة معوق وذلك بحسب قانون ذوي الاعاقة رقم 38 لسنة 2013.
واشار الى ان هيئة ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة فتحت باب التقديم على المعين المتفرغ وحددت يومي الثلاثاء والخميس من كل اسبوع موعدا لاستقبال معاملات التقديم على الاحالة للجنة الطبية.
على صعيد متصل اكدت هيئة الحماية الاجتماعية اهمية البدء بعملية الحشد الوظيفي للاسهام في اتمام المسح الميداني للمتقدمين الجدد للشمول باعانة الحماية الاجتماعية.
وقال نائب رئيس هيئة الحماية الاجتماعية زيدان خلف خلال ترؤسه الاجتماع الدوري للهيئة بحضور الوكيل الاقدم لوزارة العمل والمفتش العام ان الحشد الوظيفي سيكون مكملا لعمل الباحثين الاجتماعيين في اتمام المسح الميداني للمتقدمين للشمول باعانة الحماية الاجتماعية.
واضاف خلف ان احد اهم اسياسيات نجاح عمل الباحثين الاجتماعيين هو تقديم الدعم اللوجستي لهم وتسخير امكانيات بعض دوائر الوزارة لضمان استمرارية عملية المسح الميداني.
وبين ان الاجتماع تطرق الى مسألة اطلاق مبالغ الدفعة الثانية من الاعانات للعام الحالي والاسباب التي ادت الى عدم اطلاقها من قبل وزارة المالية ، داعيا الى تشكيل لجنة من اعضاء الهيئة للتواصل اليومي مع وزارة المالية لحل مشكلة تأمين المبالغ المالية لاعانة الحماية الاجتماعية بغية اطلاقها في موعدها المحدد.
واشار خلف الى اهمية تكثيف الجهود بين دائرة الحماية الاجتماعية للرجل والمرأة ودعم هيئة الحماية بالملاكات المتخصصة من الباحثين الاجتماعيين لاكمال عملية المسح الميداني للمستفيدين ، كما دعا الى ضرورة الحفاظ على حقوق الباحثين الاجتماعيين واطلاق رواتبهم من دون تأخير نظرا للعمل الانساني الذي يقومون به في خدمة الشرائح الفقيرة والمستضعفة.
واشار منعم الى ان الهيئة تعمل على تدقيق استمارات الشمول الخاصة بالمتقدمين ومقاطعتها مع جميع البيانات المتوفرة لدى الهيئة للتأكد ضمن شمولهم بمستوى خط الفقر ومن ثم تطلق فرق البحث الاجتماعي التابعة لها لبحث المستفيديـن.
ودعا جميع المتقدمين الى تثبيت عناوينهم الحقيقية من اجل تسهيل مهمة الباحث الاجتماعي وضمان تسجيلهم على شبكة الحماية الاجتماعية.
وبين ان الاجتماع تطرق ايضا الى مشكلات الدفعة الثانية من اعانة الحماية الاجتماعية حيث ان المخصصات المتوفرة لدى الهيئة لاتسد جميع مبالغ الدفعة وذلك لتلكؤ وزارة المالية في اطلاق مبالغ الدفعة ، لافتا الى ان الوزارة سبق ان ناشدت وزارة المالية بسرعة اطلاق المبالغ لصرفها خلال شهر حزيران.
واوضح ان الهيئة ستخاطب مجلس الوزراء للوقوف على مشكلات الدفعة الثانية وبيان موقف الحكومة في صرف المبالغ المخصصة للدفعة.
ولفت الى ان الهيئة اكملت استعداداتها بخصوص الدفعة الثانية من اعانة الحماية الاجتماعية وهــي بانتظار التخصيصـــات لاطلاقهـــا للمستفيدين

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة