نجاح تجربة مشروع الإدارة المستندة على المدرسة في البصرة

تم إطلاقه بتعاون كبير بين وزارة التربية ومنظّمة اليونسيف
البصرة – سعدي علي السند:
لعل من أهم المشاريع التي تنفذها منظمة اليونسيف بالتعاون مع المديرية العامة لتربية البصرة هو مشروع (الإدارة المستندة على المدرسة ) الذي يهدف الى إعطاء صلاحيات واسعة لأدارات المدارس ضمن برنامج تطوير القطاع العام والذي تم إطلاقة بتعاون كبير بين وزارة التربية ومنظمة اليونسيف .
وطبقا للمشروع الذي جرى إفتتاحه بعد إجتماعات معمقة ودراسات مستفيضة تم الإتفاق على شمول 30 مدرسة من المدارس صديقة الطفل في البصرة ضمن المرحلة الأولى فيما إستهدفت المرحلة الثانية 20 مدرسة اخرى ليصل العدد الحالي الى 50 مدرسة .

ماحدث يدعو للإعجاب
عن هذا المشروع ونجاحه قال الزميل باسم القطراني مدير اعلام تربية البصرة لـ»الصباح الجديد» لقد تم تدريب إدارات وبعض ملاكات هذه المدارس اضافة الى عدد من أولياء الأمور في دورات خاصة في قاعات قسم الأعداد والتدريب حول كيفية تطبيق البرنامج الذي يتطلب تشكيل لجان متنوعة تسهل تنفيذه وتضمن الدقة والشفافية في العمل .
وتشتمل الفكرة على العمود الفقري لها وهو منح كل مدرسة مبلغا ماليا يهدف الى تطويرها ومنحها صلاحيات مهمة في إتخاذ القرارات التي تراها مناسبة وضرورية مثل إعادة التأهيل والتعاقد مع المعلمين وكذلك منح كتب الشكر والمكافآت وإدخال الملاكات في دورات تطويرية دون الرجوع الى المديرية العامة للتربية في شكل من أشكال الأدارة اللامركزية .
قد يبدو الأمر صعبا ومربكا للوهلة الأولى لحداثة العهد بهكذا برامج متطورة ، إلا إن ماحدث لاحقا يدعو للإعجاب ، اذ تفاعلت إدارات وملاكات هذه المدارس وبمشاركة رائعة من أولياء الأمور لتجسد الحلم حقيقة ولتثبت بأنها بمستوى التحديات لاسيما وهي تبدع في تنفيد هذا المشروع الذي يعد الأرقى والأجرأ في وقتنا الحالي .

تم إختيار مدرسة الطف ضمن30 مدرسة صديقة للطفل
وسلطت «الصباح الجديد» الضوء على هذه التجربة الكبيرة من خلال واحدة من المدارس التي أبدعت وتميزت بالتفاعل الايجابي مع معطيات البرنامج وبدأت في تنفيده بسرعة وإتقان تدعوان الى الفخر والتفاؤل وهي مدرسة الطف الأبتدائية للبنين في قضاء أبي الخصيب جنوبي البصرة والمزدوجة مع مدرسة المحمودية الأبتدائية حيث التقينا الأستاذ يوسف يعقوب البحراني مدير المدرسة الذي يشير سجله الشخصي الى حصوله على دبلوم وبكالوريوس فنون جميلة بتقدير جيد جدا ، إضافة الى تميزه بحصوله على عدد من كتب الشكر والشهادات التقديرية جراء دخوله في دورات تطويرية وكذلك نسب النجاح التي حصلت عليها مدرسته في الأمتحانات العامة .
والذي قال لقد تم إختيار مدرستنا ضمن30 مدرسة صديقة للطفل شملتها المرحلة الأولى من المشروع ، وبعد إدخالنا في دورات تعريفية ومتخصصة شملت المدير وعددا من المعلمين والمعلمات اضافة الى عدد من أولياء الأمور أدركنا بأن هذا البرنامج من شأنه أن يطور البنى التحتية وكذلك يسعى لزيادة نسب التنمية البشرية من اجل تعليم متطور يواكب أحدث التجارب العالمية .
وبعد تسلمنا للصك الخاص بمبلغ 7 ملايين دينار من قبل اليونسيف قمنا بإيداع المبلغ في المصرف وحسب التعليمات الخاصة وبعدها شرعنا بتشكيل اللجان التي من خلالها يتم تنفيذ مراحل العمل وبضمنها اللجنة التطويرية والتي إنبثقت عن مجلس الآباء والمعلمين وبحضور المشرفة التربوية وفاء البركات وكذلك لجنة الحساب الجاري ولجنة الصرف وجميعها تضم في عضويتها معلمين وأولياء أمور لكي تبدأ مراحل العمل الحقيقية وبأصرار وتحد كبيرين ، وطيلة تلك المدة بذلنا جهدا وقررنا أن نتواصل ونتشاور ونتحاور ونستفسر عن أدق التفاصيل ومن جميع الجهات سواء كانت في المديرية العامة للتربية أو في اليونسيف لضمان أعلى مراحل النجاح .

التجربة تطبق لأول مرة في العراق
وبخصوص ماتم إنجازه من هذه الأفكار أوضح الأستاذ يوسف ان المبلغ المخصص ليس لمدرستنا وحدها بل لمدرسة المحمودية المزدوجة معنا ، إذ بدأنا معا في تنفيذ فقرات كثيرة جعلت من المدرسة أن تبدو بحلة زاهية وجديدة وبدأت اللجان المشكلة تعمل بمنتهى الشفافية والأخلاص لتطوير المدرسة وأعطى الجميع من وقتهم وجهدهم الشيء الكثير لمصلحة أجيالنا .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة