الأخبار العاجلة

الاتحاد الوطني والتغيير يوحّدان كتلتيهما في برلمان كردستان

تشكيل تحالف برلماني جديد بواقع 42 مقعداً
السليمانية – عباس كاريزي:
بهدف اعادة تفعيل برلمان كردستان والعمل على تشريع القوانين المعطلة التي تمس الحياة اليومية للمواطنين، اعلن الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير عن الاتفاق على تشكيل ائتلاف برلماني موحد يضم 42 مقعداً.
واعلن رئيسا كتلة حركة التغيير والاتحاد الوطني برزو مجيد وبيكرد طالباني في مؤتمر صحفي حضرته الصباح الجديد بمدينة السليمانية امس الثلاثاء عقب اجتماع عقدته اللجنة القيادية العليا المشتركة بين الجانبين مع اعضاء برلمان كردستان لكتلتي الحزبين، ان الجانبين اتفقا في اطار تنفيذ الاتفاقية السياسية بين حركة التغيير والاتحاد الوطني على تشكيل ائتلاف بين كتلتي الحزبين في برلمان كردستان وحددت الطرق والاليات المطلوبة والمهام التي سيقوم بها الائتلاف البرلماني المشترك.
بروز مجيد رئيس كتلة حركة التغيير في برلمان كردستان اكد ان الاجتماع كان ناجحاً بكل المقاييس وان الائتلاف المشكل استند الى الفقرة الاولى من المادة 15 من الاتفاق السياسي، الذي ينص على تشكيل ائتلاف برلماني مشترك بين الاتحاد والتغيير، مشيراً الى ان الاجتماع قرر تشكيل لجنة برلمانية مشتركة من قائمتي الحزبين لكتابة نظام داخلي للائتلاف الجديد وتحديد آليات وشكل توحيد الكتلتين ومهامها وآلية عملها.
مجيد اكد ان الائتلاف سيعمل عبر حوار جدي يخوضه حزباهما مع الاحزاب الكردستانية، على اعادة تفعيل عمل البرلمان المعطل منذ 12 من شهر اكتوبر من العام 2015 الماضي، وسيعمل على تفعيل المؤسسة التشريعية واحتواء الخلافات السياسية بما يتوافق مع المصالح العليا لشعب كردستان.
بدورها اشارت رئيس كتلة الاتحاد الوطني بيكرد طالباني الى ان كتلتي الاتحاد الوطني وحركة التغيير كان لديها سابقاً وجهات نظر مشتركة تجاه العديد من المشاريع والملفات المهمة في الاقليم، وانهما سيتمكنان عبر الائتلاف الجديد الذي يضم 42 مقعداً من فتح الابواب للعمل المشترك على المشاريع التي للحزبين تصورات مشتركة تجاهها، والتي تتمثل بقانون رئاسة الاقليم ومسألة الشفافية وملف النفط وتوزيع عائداته والاصلاحات السياسية والادارية في الاقليم.
طالباني اكدت ان ائتلاف الاتحاد والتغيير ستكون ابوابه مفتوحة بوجه الكتل الاخرى لتوحيد العمل المشترك خدمة للمواطنين في الاقليم، مبينة ان اللجنة المشتركة التي قرر الجانبان تشكيلها لكتابة نظام داخلي للائتلاف الذي سيتشكل قريباً، ستعمل على تحديد الاولويات وتسمية الائتلاف الجديد، وتابعت ان الاتحاد الوطني وحركة التغيير سيعملان بنحو جدي بالتعاون مع بقية الاطراف الكردستانية على اعادة تفعيل عمل البرلمان وان تلك المهمة ستكون في مقدمة مهام الائتلاف الموحد.
يشار الى ان الائتلاف البرلماني الجديد المشكل بين كتلتي الاتحاد الوطني الذي يمتلك 18 مقعداً وكتلة التغيير التي لها 24 مقعداً برلمانياً، سيضمن للجانبين اغلبية برلمانية مريحة وستكون اكبر كتلة في برلمان كردستان بواقع 42 مقعــداً من اصل مئة وعشرة مقاعد يتشكل منها البرلمان.
وكان المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني قد قرر عقب تفاقم ازمة رئاسة الاقليم منع رئيس برلمان الاقليم الدكتور يوسف محمد وهو عن حركة التغيير في 12 من شهر اكتوبر من العام الماضي 2015 من دخول محافظة اربيل لترؤس جلسات البرلمان، ما ادى الى تعطيل البرلمان الذي لم يعقد جلساته منذ ذلك الحين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة