خمس مجموعات جديدة لنصيف الناصري

بغداد ـ الصباح الجديد:
عن دار “أدب فنّ للثقافة والفنون والنشر” في هولندا. صدرت للشاعر العراقي نصيف الناصري 5 مجموعات جديدة في مجلّد بعنوان “عبور الأبنية التي غمرها الطَوَفان”.
ضمَّت المجموعة الأولى 90 قصيدة، تدور كُلّها حول موضوعة اللذَّة. ويعالج الشاعر فيها الشبق وما يدور في السرير بَين الرجل والمرأة، والأطعمة والتوابل والشموع والمرايا وأشياء أخرى، تضفي على فعل الحُبّ روعته. المجموعة الثانية “تجريد الغريق مِن ثيابه” في قسمين. حمل القسم الأول عنوان “المراثي” وفيه 20 قصيدة. تُعالج مشكلة الموت والمرض ولحظة الاحتضار، والقسم الثاني حمل عنوان “ادعاء الغرق بالطوفان” وفيه 43 قصيدة. المجموعة الثالثة حملت عنوان “الوثوق بجمال التابوت” وتكوَّنت مِن 97 قصيدة تتشابك فيها الأزمنة ويختلط الواقع بالحلم.
يحضر فيها جلجامش الى جانب الموظّف العادي في العمل. يحضر الملوك الى جانب أصحاب السوابق في الحانة الخ. وحملت المجموعة الرابعة عنوان “العيش في الصقيع” وجاءت ب 90 قصيدة، ويتحدث فيها الشاعر عن السأم والرعدة مِن فكرة انفصال النفس عن البدن، وعن نواح الخليقة الدائم في العالم. وحملت المجموعة الخامسة عنوان “الزمن المُتخيّل والزمن المعاش” وضمَّت 111 قصيدة. تدور موضوعاتها عن الزمن وعن تشظّي العُمر وحياة الانسان في المدينة.
صمَّم الكتاب ونفَّذه وأخرجه الفنان والشاعر كريم النجار. لوحة الغــلاف للفنــان علي النجار.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة