الأخبار العاجلة

أمل كلوني تدافع عن الأيزيديات

لندن ـ وكالات:
مثلت أمل كلوني، في أحدث مسعى حقوقي لها، الأيزيديات اللواتي يستبد بهن تنظيم «داعش» ويعمل على تعذيبهن والاعتداء عليهن. وتطالب بإخضاع قادة التنظيم للملاحقة القانونية ومثولهم أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.
وأفادت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، في تقرير نشر أخيراً، أن كلوني طالبت بفتح تحقيق مع عناصر «داعش» لارتكاب جرائم ضد الإنسانية خلال إبادة فتيات أيزيديات، رفضن تلبية رغباتهم ونزواتهم.
وتأمل كلوني المدافعة عن حقوق الإنسان بأن تكون خير ممثل لآلاف النساء والفتيات الأيزيديات، بمن فيهن ناديا مراد باسي طه المرشحة للحصول على جائزة نوبل للسلام، اللواتي تعرضن للاختطاف والاعتداء على يد إرهابيي «داعش»، وأن تتوكل الدفاع عنهن في المحكمة الدوليــة.
وقالت في هذا الصدد مطالبة بملاحقة المحكمة الدولية المجرمين: «لقد حان الوقت لأن نرى قادة التنظيم في قفص اتهام لاهاي. ويشرفني أن يطلب مني الترافع عن ناديا والمجتمع الأيزيدي في مسعاه إلى المحاسبة القانونية».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة