العراق يبحث مع ألمانيا دعم البدائل الاستراتيجية لقطّاع النفط

لمواجهة التحديات جرّاء انخفاض الأسعار العالمية
بغداد ـ الصباح الجديد:
بحث وزير التخطيط الدكتور سلمان الجميلي مع المستشار الاقتصادي للمستشارةِ الالمانية انجيلا ميركل يورغ اسموسن فرص دعمَ العراق في مواجهةِ التحدياتِ الماليةِ والاقتصاديةِ جراءَ انخفاض اسعار النِفط ، فضلا عن تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين البلدين الصديقين .
واستعرض الوزير خلال اللقاء الذي عقد في ديوان وزارة التخطيط الأوضاعَ الاقتصادية والمالية في العراق والتحدياتِ التي يواجهها في ظل الازمة الاقتصادية الناتجة من تراجع اسعار النفط والمعركة ضد الارهاب ، وماهي المجالاتِ التي يمكن تقديمُ الدعم والإسنادِ للحكومة العراقية في مجال الدعم الفني وبناءِ القدراتِ وتأهيل قطاعات التنمية المتنوعة .
واستعرض الوزير حزم الاصلاحات والمعالجات التي اتخذتها الحكومة العراقية في اطار سعيها لمواجهة الازمة المالية ، مبينا ان الحكومة تتجه نحو تفعيل قطاعات التنمية الاخرى البديلة للنفط ومنها قطاعي الزراعة والصناعة لما يمتلكه العراق من امكانات في هذه المجالات .. ودعا الوزير الحكومة الالمانية الى تقديم الدعم لمساعدة الحكومة في هذا السياق من خلال الاستفادة من الخبرات الالمانية في تطوير الزراعة وخصخصة الشركات الصناعية المملوكة للدولة .
واكد الوزير ان البيئة الاستثمارية والصناعية في العراق هي بيئة بكر وان القوانين النافذة ومنها قانون الاستثمار العراقي تتيح للشركات الاجنبية الاسهام مع الشركات العراقية المملوكة للدولة بهدف تأهيلها
واشاد الوزير بعمق العلاقات الثنائية بين البلدين والتي تمتد لفترات طويلة .. معربا عن شكر الحكومة العراقية لنظيرتها الالمانية على الدعم الكبير الذي تقدمه للعراق وكان من بين وسائل الدعم منح العراق قرضا بقيمة 500 مليون يورو.
من جانبه عبر المستشار الالماني أسموسن عن رغبة بلاده بتوسيع اطار الدعم للعراق في مواجهةِ الظروفِ التي يمر بها، وخاصة بما وجهت به السيدة ميركل بشأن مساعدةِ العراق في عمليةِ أصلاح الهياكِل الإداريةِ والاقتصادية ، موجها الدعوة لوزير التخطيط لزيارة برلين والاطلاع على الواقع الاقتصادي والصناعي لالمانيا وكيفية الاستفادة من الخبرات المتوفرة فيها لتأهيل قطاعي الزراعة والصناعة في العراق
كما جرى خلال اللقاء ايضا مناقشة السبل الكفيلة للارتقاء بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين وهيكلة الاقتصاد العراقي في ضوء الظروف والمتغيرات الاقتصادية وامكانية الاستفادة من الخبرات والتجارب الالمانية في هذا المجال.
كما تناول اللقاء بين العراق والمانيا مناقشة الاصلاحات الاقتصادية التي بدأتها الحكومة وخلق فرص عمل من خلال برنامج التدريب المهني في قطاعي المصارف والنقل وتقوية القطاع الخاص اضافة الى تنفيذ المشاريع في جميع المحافظات ..
وشهد اللقاء ايضا بحث امكانية اعادة تأهيل خط سكة الحديد التي تربط العراق بالمانيا مرورا بتركيا لما يمثله هذا الخط من اهمية اقتصادية للبلدين فضلا عن كونه يربط اسيا باوروبا
وحضر اللقاء كل من مدير عام دائرة التعاون الدولي ودائرة السياسات الاقتصادية والمالية في وزارة التخطيط

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة