جهاز مكافحة الإرهاب يحرر حي النزّال جنوبي الفلوجة ويتّجه لاستكمال تحرير الشهداء الأولى

عمليات الأنبار تبدأ بمرحلة تطهير منطقة سدة الفلوجة
بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة عمليات الفلوجة ، إن يومين يفصلان قوات جهاز مكافحة الإرهاب عن إعلان حي الشهداء الأولى محرراً بالكامل” ، فيما أشارت قيادة عمليات الانبار إلى انطلاق عملية عسكرية لتطهير منطقة البهاوة وصولا إلى سدة الفلوجة.
وأعلن جهاز مكافحة الإرهاب ، أمس الأربعاء ، عن اقتحام حي نزال بالجهة الجنوبية للفلوجة في الانبار ، مشيراً الى أن “القوات تخوض معارك شرسة مع عصابات داعش في هذا المحور “.
وقال قائد عمليات الفلوجة الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “قوات جهاز مكافحة الإرهاب شارفت على الانتهاء من تحرير حي الشهداء الأول وإعلانه محررا بالكامل من دنس عصابات داعش الإرهابية بعد أن وصلت إلى مراحل متقدمة في عملياتها العسكرية هناك”.
وأضاف إن “القصف الجوي مستمر على معاقل داعش الإرهابية في حي نزال لتباشر القوات دخوله بعد تحرير حي الشهداء الأول”.
وكان قائد عمليات الفلوجة قد كشف في وقت سابق ، ان القوات الأمنية أنجزت 90% من تحرير أراضي حي الشهداء الأول من داعش”، لافتا الى “مقتل اكثر من 500 داعشي منذ اقتحام قضاء الفلوجة من محوره الجنوبي”.
من جانبها أعلنت قيادة عمليات الانبار , عن انطلاق عملية عسكرية لتطهير منطقة البهاوة وصولا إلى سدة الفلوجة.
وقال قائد العمليات في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن ” القطعات العسكرية من جهاز مكافحة الإرهاب والرد السريع وأفواج من شرطة الانبار تقوم بعملية تطهير المناطق القريبة من سدة الفلوجة من العبوات الناسفة والمجاميع الإرهابية من محورين “, مشيراً إلى إن” القوات الأمنية استطاعت تدمير عجلة مفخخة حاولت التقدم نحوهم “.
وتابع أن ” العمليات العسكرية مستمرة إلى حين تطهير تلك المناطق من عصابات داعش الإرهابي وصولا إلى مركز مدينة الفلوجة “.
والى ذلك أعلن قائممقام الفلوجة في محافظة الانبار، مقتل 40 عنصراً من داعش بصد هجوم للتنظيم، شمالي الرمادي .
وقال قائممقام الفلوجة عيسى العيساوي إن “القوات المشتركة تمكنت من صد هجوم لتنظيم داعش استهدف مناطق البو ريشة وطوي والجرايشي التي تقع (شمالي الرمادي) مما أسفر عن مقتل 40 عنصراً من التنظيم بينهم أربعة انتحاريين”.
وأضاف العيساوي في حديثه لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن “تنظيم داعش يحاول شن هجمات لاستهداف القوات الأمنية في محاور الرمادي في مخطط لإشغال القطعات العسكرية عن معارك تطهير الفلوجة وإيجاد ثغرات مناسبة لهرب عناصر التنظيم منها”.
وسيطرت القوات الأمنية، يوم امس الأربعاء، على سدة الفلوجة وقطعت إمدادات عصابات داعش الإرهابية بنحو كامل جنوب غرب الفلوجة.
وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت في بيان له تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه ان “قوات الشرطة الاتحادية سيطرت بنحو كامل على سدة الفلوجة ورفعت العلم العراقي عليها، وتم قطع طرق امداد داعش بالكامل جنوب غرب الفلوجة”.
وأعلنت خلية الإعلام الحربي، عن تدمير اهداف منتخبة لداعش في الفلوجة والحويجة.
وقالت الخلية في بيان لها ان” صقور الجو نفذوا ضربات جوية موفقة في قضاء الحويجة أسفرت عن استهداف معمل لتفخيخ العجلات والأحزمة الناسفة داخل وكر كبير يتألف من أربعة طوابق أدي القصف إلى تدمير المعمل بالكامل وتفجير عجلة مفخخة مع قتل العشرات من عناصر داعش وجرح ما يقارب ٢٠منهم و تدمير جميع المعدات الخاصة بالتفخيخ”.
وأضاف ان”صقور الجو أيضا وجهوا ضربة جوية على أهداف منتخبة لهم في قضاء الفلوجه بناء على معلومات استخباراتية مؤكدة أسفرت عن استهداف تجمع لعناصر داعش في حي نزال أدى القصف الى مقتل مجموعة من عناصر داعش وجرح ٣٥عنصراً منهم وتدمير عجلات مختلفة لهم”.
وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي اعلن، في (23 من أيار 2016)، عن انطلاق العمليات العسكرية لتحرير مدينة الفلوجة (62 كم غرب بغداد)، فيما أكد أن تنظيم (داعش) ليس أمامه خيار سوى الفرار من المعركة، فيما اعلن مجلس محافظة الانبار، أن القوات الأمنية المشتركة أطلقت تسمية (كسر الإرهاب) على معركة تحرير الفلوجة.

*******
قائد عمليات الفلوجة: اعتقال أكثر من ألف مشتبه به بين النازحين
بغداد ـ الصباح الجديد:
قال قائد عمليات الفلوجة الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، انه تم اعتقال 1086 مشتبها به بين النازحين الخارجين من المدينة.
وقال الساعدي بتصريح متلفز ان “عدد المشتبه بهم بحسب ما أفاد به قائد شرطة الانبار اللواء هادي رزيج 1086 شخصاً كانوا في الفلوجة وخرجوا مع العوائل النازحة، وهم الان محتجزين في عامرية الفلوجة”.
وعن عملية تحرير الفلوجة أشار الساعدي الى ان “مرحلة التطويق للمدينة لم تتوقعها داعش وسحبت عناصرها الى مركز الفلوجة”.
وأضاف، “حررنا المحور الجنوبي للفلوجة وستتجاوز خسائر داعش باقتحام المدينة نحو الف ارهابي” مشيدا “بالدعم الجوي من الطيران العراقي والتحالف الدولي” واصفا اياها “بالرائع والاقوى لغاية الان”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة