معصوم يدعو لاتخاذ جميع الاجراءات لحماية الصحفيين

بغداد ـ الصباح الجديد:
دعا رئيس الجمهورية فؤاد معصوم،امس الاربعاء، الى اتخاذ جميع الاجراءات لحماية الصحفيين واصدار تشريعات تعزز حرية الصحافة، فيما اشاد بشجاعة وكفاءة الصحفيين وسمعتهم المهنية العالية على الصعيدين الوطني والدولي.
وقال معصوم في بيان ورد الى “الصباح الجديد” صدر بمناسبة العيد الوطني للصحافة العراقية، انه “بمناسبة العيد الوطني للصحافة العراقية في ذكراها السابعة والاربعين بعد المائة، حيث الأعلان عن انطلاق أول صحيفة الزوراء في بغداد عام 1869، نتقدم بأحر التهاني الى جميع الصحفيات والصحفيين العراقيين وإلى جميع النقابات والمؤسسات الصحفية والاعلامية في كل انحاء البلاد”، مثمناً “دورهم.
واضاف معصوم ان “الصحافة العراقية تصدت ببطولة دائما للدفاع عن مصالح وحقوق وطموحات شعبنا وحريته ملتزمة باصرارعبر تاريخها الطويل، بدور وطني شجاع ومثابر كلفها الكثير من التضحيات والمعاناة واعداد كبيرة من الشهداء سواء في مواجهة النظام الدكتاتوري البائد واجراءاته التعسفية او في مساندة شعبنا في حربه الباسلة ضد تنظيم داعش الارهابي الذي لا يكف عن التنكيل والبطش بالصحفيين والاعلاميين في الموصل”.
ودعا معصوم الى “اتخاذ جميع الاجراءات المتقدمة لحماية الصحفيات والصحفيين ورعاية اسر شهدائهم والى اصدار تشريعات تعزز حرية الصحافة وتضمن حق الوصول الى المعلومة والقدرة على الاسهام الخلاق في دحر الاعلام المضاد لشعبنا وبلادنا”، مهنئاً “الأسرة الصحفية بهذه المناسبة”.
واشاد معصوم بـ”شجاعة وكفاءة الصحفيات والصحفيين العراقيين وسمعتهم المهنية العالية على الصعيدين الوطني والدولي”، مطالبًا بـ”بذل كل جهد من اجل اعادة بناء الصحافة العراقية على وفق معايير مهنية عالية التقنية ومتقدمة ومستقبلية”.
ويحتفل الصحفيون العراقيون بـ”العيد الوطني للصحافة العراقية” في ذكراها السادسة والأربعين بعد المائة، حيث أعلن عن انطلاق أول صحيفة “الزوراء” في العاصمة بغداد العام 1869.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة