الأخبار العاجلة

انطلاق المسح الميداني للشمول الجديد برواتب الإعانة الاجتماعية

بغداد تمثّل 25 % من المتقدمين..
بغداد – الصباح الجديد:
اعلن المتحدث باسم وزارة العمل عمار منعم ان دائرة الحماية الاجتماعية بفرعيها «الرجال والنساء» باشرت بمرحلة المسح الميداني من تطبيق آلية الشمول الجديد بالاعانة الاجتماعية على وفق القانون رقم 11 لسنة 2014 وهي مرحلة الباحث الاجتماعي التي تغطي جميع مناطق بغداد والمحافظات.
وبين منعم ان اللجان الفرعية وبعد تسلمها معاملات طلبات الشمول عملت على توحيد تلك المعاملات وارسالها الى قسم التدقيق الذي ما زال يعمل على انجاز مهام تدقيق البيانات للمتقدمين ومن ثم مقاطعتها مع الدوائر المعنية مثل الوزارات ودائرة التقاعد حتى يتم كشف الاسماء المتكررة .
من جانبه قال مدير تكنولوجيا المعلومات في دائرة الحماية الاجتماعية ان قسم التدقيق في دائرة الحماية الاجتماعية يعمل وبصورة متواصلة على انجاز مهامه وايضا تعمل على تصحيح المعلومات ان وجد خطأ ومن ثم رفع الاسماء الى مرحلة الباحث الاجتماعي الذي بدوره يعمل على جمع المعلومات من المراد شموله ومن خلال الزيارات الميدانية لسكن المتقدمين للشمول ويتم جمع المعلومات عبر استمارة اعدت اسئلتها بالتعاون مع وزارة التخطيط المراد منها الحصول على بيانات يستنتج من خلالها وضعه الاجتماعي ومن ثم تقرير امكانية شموله من عدمه.
واضاف المهندس جمال ان بغداد قسمت الى ثلاثة اقسام « الكرخ والرصافة والصدر» وذلك بسبب الكثافة السكانية وان نسبة المتقدمين فيها للشمول تصل الى 25 % من اجمالي المتقدمين والذي وصل عددهم الى المليون متقدم في عموم العراق.
واكد مدير قسم المعلومات في دائرة الحماية الاجتماعية ان معلومات استمارة الباحثين وبعد الانتهاء من مهمة البحث سيتم توحيدها بقوائم وارسالها الى وزارة التخطيط لمطالبقة المعلومات الواردة فيها مع شروط خريطة الفقر التي اعتمدت كأساس للشمول الجديد ، مضيفا ان العمل الجاري يتم على وفق منح الاعانات عللى اساس العائلات وايضا الافراد في حالات معينة .
وعن توفر الاموال في حالة انجاز الاسماء المشمولة اكد المهندس جمال ان العمل يجري ضمن اتفاق مع المالية بوجود تخصيص مسبق والمبلغ المرصود يبلغ 650 مليار دينار تم توزيعه على 14 محافظة وعلى وفق الكثافة السكانية .
واشار انه في حالة تجاوز اعداد المشمولين لحصة المحافظة المقررة فانه سيتم اعتماد مبدأ الاشد فقرا في اولولية الشمول اي ان هنالك عدالة في الشمول وعلى اسس الفقر ولهذا وكما قلنا سابقا لان خريطة الفقر هي من ستحدد المشمول بالاعانة الاجتماعية.
وكانت وزارة العمل قد اطلقت عملية الشمول على وفق قانون 11 لسنة 2014 في العاشر من نيسان الماضي عبر استمارة الكترونية خاصة نشرت على الموقع الالكتروني للوزارة .
الى ذلك قال المتحدث باسم وزارة العمل عمار منعم ان الوزارة مازالت متواصلة مع وزارة المالية بشأن تأمين مبالغ رواتب الاعانة لشهري نيسان وآيار من اجل اطلاقها قريبا ، مضيفا ان الوزارة اكملت استعداداتها كافة لاطلاق الدفعة الثانية من رواتب الحماية الاجتماعية وتناشد المالية سرعة توفير الاموال المطلوبة لتنفيذ اتفاق اطلاق رواتب الحماية الاجتماعية كل شهرين بدلا من ثلاثة للتخفيف عن كاهل العائلات الفقيرة والمحتاجة.
وكانت المالية قد ابلغت وزارة العمل بعدم توفر السيولة النقدية في الوقت الحالي مما جعل الاستفسارات تنهال على وزارة العمل التي اوضحت موقفها في اكثر من مناسبة وبيان.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة