الأخبار العاجلة

«الوطني» يدشّن أولى محطات التحضير للتصفيات الحاسمة من أربيل

تغييرات إجبارية فرضت نفسها على منهاج الإعداد
اربيل ـ حسين الخرساني
شرع منتخبنا الوطني بكرة القدم تحضيراته الرسمية لمباريات الدور المونديالي الحاسم الذي سيقص شريط مبارياته بمواجهة المنتخب الاسترالي في الاول من ايلول المقبل .وتعد اربيل نقطة الشروع الرسمية والمحطة الاولى لتدريبات المنتخب الوطني التي وصل اليها الفريق اول امس الثلاثاء بحضور جميع اللاعبين المدعوين في قائمة المدير الفني راضي شنيشل باستثناء ثلاثة لاعبين هم مصطفى جودة وعصام ياسين وحسين فلاح اذ من المؤمل ان يلتحق جودة وياسين في غضون اليومين المقبلين فيما تعذر التحاق الاخير بنحو رسمي مما يعني عدم وجوده نهائيا مع الفريق. هذا والتحق بوفد المنتخب الوطني لحظة وصوله الى اربيل مدرب حراس المرمى سهيل صابر ومدرب اللياقة البدنية الاسباني تشافي بيدرو واللاعبين المغتربين ئالان محي وقيس العاني ونيل هادي فيما سيلتحق فجر اليوم اللاعب بروا نوري حكمت وسيكون الحارس شوان جلال اخر الملتحقين يوم السبت المقبل فيما تعذر التحاق اللاعب ريبين اسعد نهائيا بسبب رفض ادارة ناديه تفريغه في الوقت الحالي.
واكد المدير الفني للمنتخب الوطني راضي شنيشل ان اقامة معسكر اربيل ليس اسقاط للفرض ولا استنزافا للوقت بل هو الحجر الاساس لكل تحضيراتنا المستقبلية.
واضاف: ان الجهاز الفني واللاعبين يجب ان يكونوا على قدر الثقة التي منحها لهم اتحاد الكرة والاعلام الرياضي والجمهور الرياضي وهذا الامر لن ياتي مالم يكن هناك جهدا مبذولا قد يكون استثنائياً, داعياً اللاعبين الى ضرورة التحلي بروح العائلة الواحدة لانها الديدن التي سيصل بنا الى جادة النجاح.. وبين شنيشل: ان من يعتقد ان هذه الدعوة هي شكلية واسقاط فرض فهو واهم , مؤكدا ان الجهاز الفني يمتلك الشجاعة في الابقاء على هذه التوليفة بغض النظر عن اي لاعب اخر اذا مانجح اللاعبين في اثبات جدارتهم في ذلك ونيل قناعتي الشخصية التي لاتخضع للمجاملة وتعتمد اساسا على العدالة في منح الفرص.
واشار شنيشل الى ان تغييرات اجبارية جرت على البرنامج الاعدادي الذي اعده بسبب اختيار استراليا لمدينة بيرث ارضا لاقامة مباراتنا معهم فضلا على الغاء معسكر النمسا والاستعاضة عنه بمباريات تجريبية تكون فائدتها اكثر.
هذا و اجرى رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية الكابتن رعد حمودي اتصالا هاتفيا بعبدالخالق مسعود المتواجد حاليا في اربيل برفقة المنتخب الوطني لكرة القدم الذي يقيم معسكره الداخلي في محافظة اربيل للمدة من 6/15 ولغاية الثالث من تموز المقبل، وذلك للاطمئنان على توفير المستلزمات جميع للمنتخب في هذا المعسكر قبل شروعه في معسكرات تدريبية خارجية وإجراء لقاءات ودية في إطار إستعداداته لتصفيات كأس العالم التي ستقام في روسيا 2018.
من جهة ثانية، تحدث الكابتن رعد حمودي مع مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم الكابتن راضي شنيشل، مطمئنا إياه بأن اللجنة الاولمبية ستقف داعمة لكل منتخباتنا الوطنية ولجميع الفعاليات الرياضية، وفي مقدمتها منتخبنا الوطني لكرة القدم الذي ينتظره استحقاق كبير لتحقيق طموحات الشارع الرياضي في التأهل لكأس العالم مرة ثانية بعد إنجاز مكسيكو 1986. ووعد حمودي بزيارة معسكر المنتخب الاسبوع المقبل للاطلاع على سير إعداده وتلبية جميع احتياجاته.
واثنى الكابتن راضي شنيشل على هذه المبادرة من قبل رئيس اللجنة، موضحاً أهمية تضافر كل الجهود لتوفير افضل سبل الإعداد لمنتخبنا الوطني في استحقاقه للمرحلة المقبلة.
اعلن ذلك سرمد عبدإلاله، الامين المالي باللجنة الاولمبية الوطنية العراقية، والذي أكد: ان اللجنة الاولمبية أنهت الاجراءات الادارية والمالية كافة لتنفيذ هذا المعسكر. وأبدى عبدالاله استعداد المكتب التنفيذي باللجنة الاولمبية لدعم عمل الاتحاد العراقي لكرة القدم في مسيرة تحضير إعداد المنتخب الوطني لتصفيات روسيا 2018.

* المنسق الإعلامي للمنتخب الوطني

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة