أنباء عن مقتل البغدادي وتلميحات غير مؤكدة تشير إلى وجوده في الفلوجة

بغداد ـ الصباح الجديد:
تداولت وسائل إعلام وصفحات إلكترونية أمس الثلاثاء، أنباء عن مقتل زعيم عصابات داعش الارهابية أبو بكر البغدادي بقصف جوي نفذه التحالف الدولي في ريف الرقة معقل التنظيم في سوريا، فيما اشارت تلميحات غير مؤكدة عن وجوده في الفلوجة.
وتناقلت وسائل الإعلام بياناً صادراً عما يعرف بـ “ولاية الرقة” جاء فيه: “البغدادي قتل في ريف الرقة يوم الجمعة الماضي”.
وسبق لوسائل إعلام أن تحدثت عن إصابة البغدادي بجروح خطيرة جراء غارات مكثفة للتحالف الدولي على ريف الرقة المعقل الرئيس للتنظيم الإرهابي، لكن البنتاغون لم يؤكد الخبر آنذاك.
ونقلت صحيفة “ميرور” البريطانية عن مصدر آخر، قوله إن البغدادي توفي في الموصل.
وكأنت أنباء أفادت باصابة البغدادي وقادة في داعش الخميس الماضي بغارة للتحالف الاميركي على قافلتهم في الحدود العراقية السورية.
وترددت عدة انباء عن اصابة البغدادي من دون ان يؤكدها التحالف الدولي.حيث قال الاخير الجمعة إنه لا يستطيع تأكيد أنباء عن أصابة البغدادي في ضربات جوية مؤخراً.
وقال المتحدث باسم التحالف الكولونيل كريس جارفر في بيان له إنه شاهد التقارير عن اصابة البغدادي لكن “ليس لديه ما يؤكده في الوقت الراهن”.
وفي السياق ذاته ، اشارت تلميحات غير مؤكدة عن وجود البغدادي في الفلوجة ، عازية ذلك الى طوق الحصار المحكم الذي فرضته القوات الأمنية على محيط الفلوجة، وقطع طرق الامدادات التي كان يستغلها التنظيم في المناورة والتمويل والتنقل .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة