أحزاب النجف تدين التجاوزات وتطالب بمحاسبة عناصر الشغب

بغداد ـ الصباح الجديد:
دانت احزاب ومنظمات محافظة النجف تجاوزات مجموعات من المتظاهرين على مقرات تابعة لبعض الاحزاب السياسية.
وذكر بيان للاحزاب والمنظمات ورد الى “الصباح الجديد” في الوقت الذي يسطر ابطالنا في ساحات القتال اروع الملاحم ، ويحققون الانتصارات الساحقة على عصابات داعش الاجرامية ويقفون قاب قوسين او ادنى من تحرير مدينة الفلوجة من قبضة الارهاب”.
واضاف في الوقت الذي يتطلع جميع ابناء الشعب العراقي الى موقف المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف الخروج من الازمة السياسية، مشيراً الى انه” في هذا الوقت بالذات تعرضت محافظة النجف ومحافظات اخرى في العراق الى اعمال شغل واعتداء وتجاوز على القانون والحرمات والممتلكات ، واوضح ان” الاحزاب والمنظمات وفصائل المقاومة في محافظة النجف تداولت في اجتماعها الطارئ المنعقد امس هذا الموضوع بالدراسة والتحليل والتقوي..
وبهدف اتخاذ الموقف الموحد في معالجة ما حدث وانتهت الى الاعلان عن القرارات ادناه”.
وتابع البيان” نؤكد مرة اخرى اننا مع حق التظاهر العام وبالطرق السلمية والقانونية ومع صوت المتظاهرين في المطالبة بالحقوق المشروعة والعادلة، مبيناً اننا جميعاً ندين ونستنكر الاعتداءات والتجاوزات واعمال العنف والشغب والتهديد التي قامت بها مجموعات انضمت الى المتظاهرين واساءت الى قيمنا ومقدساتنا وتجاوزت على الممتلكات العامة والخاصة ونعتقد ان هذه التجاوزات لا تعبر ولا تنسجم مع دعوات الاصلاح التي ينادي بها شعبنا وتطالب بها مرجعيتنا الدينية، مطالبين الى محاسبة عناصر الشغب وتطبيق احكام القانون والعدالة فيها”.
وزاد اننا” ندرك بوضوح ان هذه العناصر حاولت ان تضع لنفسها وتجاوزاتها غطاءً سياسياً من خلال الانضواء تحت عنوان التيار الصدري ومن اجل ذلك فاننا نطالب قيادة التيار ببيان موقفها من تلك العناصر وادانة الاعمال العدوانية التي قامت بها والبراءة منها، موضحاً ان” الاجهزة والقوى الامنية في الدولة يجب ان تأخذ موقعها وتمارس دورها في الوقوف امام هذه المجموعات غير المنضبطة وهي تتحمل مسؤولية حماية الممتلكات العامة والخاصة ونحن ننتظر منها موقفاً جاداً وحازماً امام عناصر الشغب”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة