نزوح نصف مليون مواطن من الموصل

بغداد ـ الصباح الجديد:
كشفت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين امس الجمعة ان حوالي نصف مليون عراقي قد نزحوا من ديارهم في مدينة الموصل منذ عامين مع استمرار العمليات العسكرية بالمنطقة.
واوضح المتحدث الاعلامي باسم المفوضية وليام سبندلر في مؤتمر صحافي للاعلاميين المعتمدين لدى الامم المتحدة في جنيف “ان المفوضية قد سجلت أكثر من 14 الف نازح عراقي في مخيمات شمال وجنوب شرقي الموصل وعبر الحدود في سوريا منذ أن بدأت قوات الأمن العراقية هجوما عسكريا جديدا في أواخر شهر مارس من هذا العام”.
وشرح ان هذا العدد يشمل أكثر من ثمانية آلاف شخص وصلوا إلى مخيم (ديباكة) في محافظة أربيل منذ الـ 24 مارس/ أذار الماضي من هذا العام حيث انتقل الآلاف إلى كركوك أو المحافظات الأخرى في العراق”.
ولفت سبندلر الى، أن “الكثيرين من هؤلاء النازحين يتنقلون اكثر من مرة بحثا عن الأمان ومكان لائق للعيش كما يواجهون أيضا صعوبات اقتصادية بما في ذلك البطالة”.
وذكر ان 82 في المئة من الأسر في الموصل ليس لديها ما يكفيها من الدخل لتغطية احتياجاتها الأساسية ما سيؤدي الى مشاكل أخرى قد تدفع بهم الى التحرك الى مدن اخرى داخل العراق او حتى مغادرة البلاد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة