الأخبار العاجلة

«الهيدروليكية» تعلن عن منتجاتها من الرافعات والحاويات البلاستيكية

لتلبية حاجة المؤسسات الحكومية ومتطلبات السوق المحلية
هدى فرحان/حسين حسن
كشفت الشركة العامة للصناعات الهيدروليكية التابعة لوزارة الصناعة والمعادن عن منتجاتها الوطنية الرصينة من الرافعات المقصية متعددة الاستعمالات والحاويات البلاستيكية متعددة الاحجام لتلبية حاجة المؤسسات الحكومية ومتطلبات السوق المحلية.
واكد مدير المركز الاعلامي في الوزارة عبدالواحد الشمري على امكانيات الشركة في مجال تصميم وتصنيع الرافعة المقصية باحجام متعددة وقياسات متنوعة من خلال مصنع الهيدروليك التابع لها .
واوضح الشمري ان الرافعة المقصية من المعدات التخصصية التي تستعمل في شتى المجالات العسكرية والمدنية كونها تعالج مشكلة الوصول الى الاماكن المرتفعة كالسقوف العالية ومواقع الانارة المرتفعة حيث انها تستعمل في عمليات البناء والديكور واعمال التزجيج في المراقد المقدسة اضافة الى المطارات والمصاعد والمخازن وبناء الجملونات وغيرها .
وقال الشمري أن الرافعة مصنعة من مقاطع حديدية قوية مصممة على وفق حسابات هندسية دقيقة اجرتها ملاكات المصنع المذكور وتتحكم بهذا الهيكل الضخم منظومة هيدروليكية تغذى بالكهرباء (DS &AC) ممايسهل عملها حتى في المناطق التي لاتوجد فيها كهرباء وطنية وان ارتفاعها يصل الى 10 امتار قابلة للتطوير لتصل الى ارتفاعات اعلى مع الحفاظ على متانة المعدة والاداء السلس والمميز لها ، مشيرا الى ان الملاكات الهندسية في الشركة عمدت الى اتاحة ربط المعدة الى شواصي العجلات لتكون عربة مسحوبة ممايسهل حركتها واستعمالها حتى في الاماكن الضيقة ، مشددا على استعداد الشركة للتصنيع والتجهيز حسب حاجة وطلب الجهة المستفيدة .
واضاف الشمري بأن لدى الشركة ايضا الامكانية لانتاج الحاويات البلاستيكية متعددة الاحجام من خلال مصنع البلاستك التابع لها على وفق المواصفات القياسية العراقية المعتمدة وبالكميات المطلوبة ، مبينا بأن صنع البدن الرئيس لهذه الحاويات من مادة بولي اثلين عالي الكثافة والاطارات من حبيبات بلاستك نوع (PVC) طري بعد ان تم توفير وانتاج جميع القوالب للاجزاء البلاستيكية والقوالب الخاصة بانتاج بدن الحاوية في معامل الشركة المختصة بالعمليات التصنيعية من خلال المكائن الانتاجية المتوفرة فيها .
ولفت الشمري الى أن الاجزاء المعدنية الداخلة في انتاج الحاويات قد تم توفير خاماتها الاولية من السوق المحلية واجراء عمليات التصنيع المطلوبة عليها ، لافتا الى ان الشركة طرحت هذا المنتج في الاسواق المحلية وسوقته الى الجهات ذات العلاقة وانها مستعدة للتجهيز بكميات كبيرة للقطاعين العام والخاص .
على صعيد متصل باشرت ملاكات شركة الفرات العامة للصناعات الكيمياوية والمبيدات التابعة لوزارة الصناعة والمعادن بتأهيل محطة توليد الطاقة الكهربائية سعة (2) ميكاواط.
وقال الشمري ان ملاكات الشركة شرعت بتأهيل واصلاح الجانب الميكانيكي لمحرك محطة توليد الطاقة الكهربائية التي تضافرت فيها جهود الادارة العليا للشركة من اجل تعزيز الطاقة الانتاجية للكهرباء في الشركة اضافة الى محطات التوليد الاخرى كمرحلة اولى ذات القدرات(7) ميكا واط و(700)KV لغرض الاستفادة منها في توفير الطاقة الكهربائية في حال فقدان التيار الكهربائي من جراء القطع المبرمج .
واضاف الشمري ان المحطة التي يتم تأهيلها حالياً كانت متوقفة عن العمل منذ مدة ليست بالقصيرة والان تشهد اعمال التشغيل التجريبي بعد اصلاح محركها,متأملاً ان تشهد الايام القليلة المقبلة ضمها للخدمة.
من جهة اخرى نظم قسم التدريب في الشركة وبالتعاون مع الملاك الهندسي لمصنع الصودا والكلور دورة عمل تطبيقية على وحدة انتاج الهايبوم التي حملت في طياتها شرحا تفصيليا حول الموضوع والمعدات المستخدمة فيها وكيفية عمل الوحدة في خطوة لتعزيز الجوانب المعلوماتية والخبرة الميدانية والنظرية لديهم , كما نظم ايضاً قسم المختبر في الشركة هو ايضا دورة تطبيقية خاصة بالسيطرة النوعية والميدانية لملاكاته داخل مصنع الصودا والكلور.

*اعلام الصناعة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة