الأخبار العاجلة

جهاز مكافحة الإرهاب يطوّق حيي الشهداء والجبيل بالكامل استعدادا لاقتحامهما

مجلس الأنبار يتوقّع السيطرة على مركز الفلوجة خلال الأيام القليلة المقبلة
بغداد – أسامة نجاح:
يستمر جهاز مكافحة الارهاب والقطعات العسكرية الاخرى والحشد العشائري بالتقدم باتجاه مركز مدينة الفلوجة بعد تطهير الطريق بالكامل من الألغام والعبوات الناسفة تمهيداً لاقتحامها خلال الأيام القليلة المقبلة ، فيما أعلنت قيادة القوة الجوية بأنها قصفت عدداً من الاهداف التي تتمركز فيها زمر داعش الإرهابية فضلا عن تدمير عدد كبير من الأنفاق التي يستعملونها لتنقلهم داخل مركز الفلوجة .
وأعلنت قيادة العمليات المشتركة ، ان جهاز مكافحة الإرهاب والقوات المساندة الأخرى من الشرطة والجيش قاموا بتطويق حي الشهداء وحي الجبيل بالكامل استعدادا لاقتحامهما ، فضلا عن تدمير شبكة من الأنفاق التي كان يستعملها تنظيم داعش في داخل المدينة .
وقال الناطق باسم العمليات المشتركة العميد يحيى رسول في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان جهاز مكافحة الارهاب قام بتطويق حي الشهداء والجبيل من جميع الجهات استعداداً لاقتحامهما ،فضلا عن قتل عدد كبير من مفارز التعويق التابعة لزمر داعش ،مشيرا الى أن” قوات جهاز مكافحة الإرهاب مازالوا مستمرين بعمليات تطهير وتقدم باتجاه عمق مركز المدينة وقتل العشرات من تنظيم داعش الإرهابي أثناء عمليات التطهير .
وأضاف رسول أن” قوات الجهاز تقوم حالياً بتطهير وفتح الطرق المؤدية الى مركز الفلوجة بإسناد القوة الجوية وطيران التحالف .
وبين الناطق باسم قيادة العمليات أن” طيران الجيش استهدف إحدى مقرات قيادة تنظيم داعش الإرهابي عن طريق معلومات من جهاز المخابرات الوطني حيث كان يواجد فيه الوالي العسكري الجديد لمدينة الفلوجة فضلا عن استهداف المداخل الرئيسة للانفاق المتواجدة في مركز المدينة .
من جانبه اكد عضو مجلس محافظة الانبار جاسم العسل ، ان الساعات القليلة المقبلة ستشهد عملية اقتحام داخل مدينة الفلوجة بعد إزالة عدد كبير من الألغام والعبوات التي زرعها تنظيم داعش الإرهابي.
وقال العسل في حديثه لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان “العمليات لتحرير الفلوجة في القاطع الجنوبي وقاطع عامرية الفلوجة تسير وفق الخطة الموضوعة لها وبتقنية عالية وبخبرات متقدمة من جهاز مكافحة الإرهاب وشرطة محافظة الانبار والفوج التكتيكي لشرطة الانبار”.
وأضاف إن ” تقدماً كبيراً حصل على مشارف المدينة من خلال تطويق حي الشهداء وما هي إلا ساعات قليلة وسيتم اقتحام داخل مدينة الفلوجة بعد إزالة عدد كبير من الألغام والعبوات التي زرعها تنظيم داعش الارهابي”.
الى ذلك عزا المتحدث باسم عشائر الانبار غسان العيثاوي ، التأخر في عمليات تحرير مدينة الفلوجة كونها تحتوي على مساحات واسعة وأستخدام المواطنين كدروع بشرية من قبل تنظيم داعش الارهابي .
وقال العيثاوي لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “القتال خلال الساعات الأخيرة للقوات الأمنية مستمر في المحورين الشمالي والجنوبي لمدينة الفلوجة .
وأضاف المتحدث باسم عشائر الانبار أن ” السبب في تأخير تحرير مدينة الفلوجة لكونها تحتوي على مساحات واسعة واحتماء عناصر تنظيم داعش الارهابي بالمواطنين كدروع بشرية ” لافتا إلى أن ” القطعات العسكرية على مشارف مركز المدينة “.
وفي السياق ذاته أكد الخبير الأمني هشام الهاشمي, ان عناصر داعش الإرهابية فقدت قدرتها على التصدي للقوات المشتركة وتعمل على التخفي مع المدنيين , فيما لفت إلى إن” قوات جهاز مكافحة الإرهاب تحاول اقتحام الفلوجة من جهتها الشمالية.
وقال الهاشمي لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن” عمليات تحرير مدينة الفلوجة تسير على وفق ما مخطط لها “, مضيفا أنها” بدأت تعاني في الأيام الثلاثة الأخيرة بطء وعرقلة بسبب استعداد عصابات داعش الارهابية في الجهة الشمالية للمدينة”.
وأضاف إن “القوات المتمركزة من جهاز مكافحة الإرهاب تحاول اقتحام الفلوجة من هذه الجهة”.

وتابع ان” هناك معلومات تشير الى خلو الأحياء القريبة الواقعة في الجهة الشمالية من مركز الفلوجة من المدنيين “, مشيراً الى إن ” العرقلة والتباطؤ والتأخير في العملية سببه إنساني وليس عسكرياً “.
وبين ان” تحرير الفلوجة يعتمد على الحالة الإنسانية “, موضحا انه” متى ما استطاعت القوات المشتركة أن تؤمن العدد الأكبر من المدنيين ممكن ان تكون عملية الاقتحام سريعة “.
واعلن قائد عمليات غرب بغداد اللواء الركن سعد حربية , يوم الاثنين الماضي , عن تقدم القطعات العسكرية باتجاه مركز مدينة الفلوجة لتطهيرها من عناصر داعش الارهابية , فيما اكد الايام المقبلة ستشهد عملية تحرير المدينة .
وقال حربية انه ” تم فتح جميع المحاور من قبل القطعات العسكرية تمهيداً لاقتحام مدينة الفلوجة “, مضيفا ان ” القطعات تتقدم باتجاه المركز بصورة مستمرة “.
وأضاف إن ” الأيام القليلة المقبلة ستشهد عملية اقتحام المدينة “, مشيراً إلى ان ” عملية التطهير ستتم بوقت قياسي “.
وأشار إلى إن” قطعات عمليات بغداد تمكنت من الدخول الى الاطراف الشرقية والجنوبية ومستمرين بالتقدم “.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة