الأرجنتين تثأر من تشيلي من دون الاستعانة بميسي.. و بداية رائعة لبنما

في منافسات كوبا أميركا
نيويورك ـ وكالات:
ثأر منتخب الأرجنتين لخسارته أمام تشيلي بركلات الترجيح (1-4) في المباراة النهائية لبطولة كوبا أميركا العام الماضي، بفوزه عليه (2-1) في النسخة المئوية المقامة في الولايات المتحدة الأميركية بين 3 و 26 حزيران الجاري ضمن منافسات المرحلة الأولى للمجموعة الرابعة أمس.
ولم يتأثر منتخب «التانغو» لغياب نجمه الأوّل لاعب برشلونة الإسباني وأفضل لاعب في العالم ليونيل ميسي الذي جلس على مقاعد الاحتياط بعد تعرّضه لإصابة في ظهره خلال المباراة الودّية امام الهندوراس.
قدم لاعبو الأرجنتين مباراة ممتازة، تفوقوا خلالها على أبطال النسخة الماضية على مدار دقائقها، دون أن يمنحونهم الفرصة الكافية لشن هجمات تتسم بالخطورة، فكانت منطقة حارس مرمى مانشستر يونايتد الأرجنتيني سيرجيو روميرو أكثر أماناً من نظيره التشيلي حارس برشلونة الإسباني كلاوديو برافو الذي عانى كثيراً لما سببه أنخل دي ماريا وغونزالو هيغواين وبانيغا وزملائهم من ضغط عليه.
جاء الهدف الأوّل في الدقيقة 51 من صناعة بانيغا وتسجيل دي ماريا، ليرد الثاني له الهدية بعد 8 دقائق بعدما أرسل له تمريرة حاسمة سجّل منها هدفه الشخصي.
وبينما كانت المباراة تلفظ أنفاسها أحرز البديل خوسيه بدرو فونزاليدا هدف تقليص الفارق، بعد خطأ من روميرو، الذي لم يقدر الكرة بشكل صحيح.
وتصدّر المنتخب الأرجنتيني ترتيب المجموعة برصيد ثلاث نقاط بالتساوي مع باناما التي فازت بدورها على بوليفيا بنفس النتيجة (2-1)، ليأتي خلفهما كل من حاملي اللقب وبوليفيا.
كما، استهل المنتخب البنمي لكرة القدم مشاركته الأولى في بطولات كأس أمم أميركا الجنوبية بفوز ثمين للغاية 2 / 1 على نظيره البوليفي صباح أمس في افتتاح مباريات المجموعة الرابعة بالدور الأول للنسخة المئوية من البطولة (كوبا أميركا 2016) المقامة حاليا بالولايات المتحدة.
ويخوض المنتخب البنمي فعاليات كوبا أميركا للمرة الأولى في تاريخه لكنه انتزع ثلاث نقاط غالية في المباراة الأولى له بالبطولة ليتصدر المجموعة مؤقتاً في انتظار نتيجة مباراة منتخبي الأرجنتين وتشيلي.
ويدين المنتخب البنمي بالفضل الكبير في هذا الفوز الثمين إلى لاعبه بلاس بيريز الذي سجل هدفي الفريق في الدقيقتين 11 و87 فيما أحرز خوان كارلوس آرسي هدف حفظ ماء الوجه لبوليفيا في الدقيقة 54 .. وقدم المنتخب البنمي أداء رائعاً على مدار شوطي المباراة ليستحق الفوز الثمين بعدما تغلب على رهبة البداية في هذه البطولة الكبيرة.
ونال المنتخب البنمي مساندة هائلة من المدرجات التي احتشد فيها عدد كبير من مشجعيه ليحقق الفوز الثمين بقيادة مديره الفني الكولومبي هيرناند داريو جوميز.
وكانت إقامة المباراة مهددة بشدة بسبب إعصار كولين الاستوائي ولكن المنتخب البنمي قدم في هذه المباراة إعصارا قويا آخر وانتزع الفوز الثمين على نظيره البوليفي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة