المالكي ينتقد مواقف بعض السياسيين من عمليات الفلوجة

بغداد ـ الصباح الجديد:
انتقد رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، أمس الاثنين، مواقف بعض السياسيين من عمليات تحرير الفلوجة، وعدها بأنها ذاتها التي سبقت إسقاط الموصل بـ”مؤامرة قذرة”.
وقال المالكي في تعليق على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إن “البعض من السياسيين يعمل على تشويه سمعة رجال الجيش والحشد الشعبي برغم التعامل الإنساني الذي أبدوه لأهل الفلوجة”، مبينًا أن “الموقف الدولي كان أكثر تفهما لعملية تحرير الفلوجة…
من بعض السياسيين العراقيين الذين يدركون أن المدينة مختطفة من قبل عصابات القتل والإرهاب”.
وأضاف أن “تلك المواقف هي ذاتها التي صدرت ضد الجيش العراقي عندما اتهموه باتهامات باطلة كمقدمة لإسقاط الموصل بمؤامرة قذرة اشترك فيها كل أعداء العراق”.
وكان رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي دعا، الثلاثاء (24 أيار 2016)، إلى زيادة زخم العمليات لإنقاذ أهالي الفلوجة من تنظيم “داعش”، فيما حث القوات الأمنية وفصائل الحشد الشعبي على أخذ الحيطة والحذر والصمود بوجه “الإرهاب”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة