احتجاجات في كينيا للمطالبة باستقالة الهيئة المشرفة على الانتخابات

نيروبي ـ وكالات:
قال شاهد إن محتجين في مدينة كيسومو بغرب كينيا أغلقوا الطرق بإطارات سيارات مشتعلة وأحجار أمس الاثنين للمطالبة باستقالة الهيئة التي ستشرف على انتخابات العام القادم.
وتكررت الاشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين خلال احتجاجات نظمتها المعارضة أسبوعيا تقريبا منذ أواخر نيسان ضد المفوضية المستقلة للانتخابات والحدود واتهمتها بالتحيز.
وشهدت كيسومو وبلدات أخرى في غرب كينيا بعضا من أسوأ أعمال العنف. وقتل ثلاثة أشخاص في اشتباكات بالمنطقة في 23 أيار.
كما اشتبكت الشرطة مع محتجين في نيروبي حيث قالت المعارضة إنها ستنظم مسيرات يوم الاثنين.
وفشل اجتماع عقد الأسبوع الماضي بين الرئيس أوهورو كينياتا وزعيم المعارضة رايلا أودينجا في تخفيف حدة التوتر في البلاد المعرضة للاضطرابات السياسية. وأسفرت أعمال العنف التي أعقبت انتخابات عام 2007 عن مقتل نحو 1200 شخص.
وينفي أعضاء المفوضية أي انحياز ويقولون إنهم لن يستقيلوا بينما قالت الحكومة إن أي إصلاحات يجب أن تتم من خلال القنوات الدستورية وهو ما قد ينطوي على تقديم طلب للبرلمان حيث يتمتع ائتلاف كينياتا الذي يحمل اسم اليوبيل بالأغلبية.
وهتف المحتجون في كيسومو بشعارات وحملوا لافتات مناهضة لمفوضية الانتخابات وتطالب برحيلها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة