العراق يبدء بتصدير الغاز السائل قريباً

افتتاح أول بئر نفطي استكشافي في المثنى
بغداد ـ الصباح الجديد:
كشف مصدر في وزارة النفط عن ان تصدير الغاز السائل للدول سيكون عبر المناقصة القانونية، مبيناً ان ذلك سيتم في القريب العاجل جدا.
وقال المصدر ان «هناك خطة لتصدير الفائض من الغاز السائل إلى الخارج، فقبل تشكيل وكالة شؤون الغاز في الوزارة كان الغاز السائل عادة ما يتم استيراده من الخارج لسد الحاجة الفعلية إضافة إلى المنتوج الوطني».
وأضاف «عادة ما يتم تصدير الغاز بالاتفاق مع شركة تسويق النفط (سومو)، موضحا «سيتم تصدير الكميات الفائضة عن الحاجة إلى الدول التي يمكن أن تستورد الغاز وعن طريق المناقصة القانونية».
وأكد «في القريب العاجل جدا سيتم تصدير الغاز».
ومضى الى القول، ان «إيقاف الاستيراد والاكتفاء بالمنتوج الوطني وتصدير الفائض فان ذلك يعني توفير السيولة المالية التي يمكن دعم الاقتصاد خلالها وخصوصا في ظل ما يعانيه البلد من أزمة وشحة مالية خلال هذه المرحلة».
وعدّ المصدر ذلك «إشارة طيبة في قطاع الغاز ووزارة النفط التي حصلت على كتاب شكر وتقدير من البنك الدولي لتحجيمها حرق الغاز وهذا ناتج من جهود للمتصدين في قطاع النفط».
في الشأن ذاته، افتتح محافظ المثنى فالح الزيادي، أمس الاثنين، اول بئر نفطي استكشافي في الرقعة الاستكشافية العاشرة في محافظة المثنى، والذي تمت تسميته بـ «الوركاء 1» تيمنا بمدينة الوركاء الاثرية، فيما اعلن عن استحصال الموافقة على افتتاح شعبة نفط المثنى.
وقال المحافظ في بيان صحافي، إنه «بجهود مباركة من وزارة النفط وشركة نفط الجنوب وشركة لوك اويل الروسية، افتتحنا اول بئر استكشافي نفطي ضمن الرقعة الاستكشافية العاشرة في محافظة المثنى».
وأضاف ان «هذا الافتتاح يعتبر حدثاً تاريخياً للمحافظة التي تعاني من قلة الايرادات المالية وارتفاع نسب الفقر».
ومضى الزيادي الى القول، ان «وزارة النفط وافقت على افتتاح شعبة نفط المثنى وفك ارتباطها من هيئة حقول ذي قار وربطها بشركة نفط الجنوب «.
واشار الى أن «الاشكال الذي حصل خلال الايام الماضية مع هيئة حقول ذي قار انتهى بعد موافقة الوزارة على فك ارتباط حقول المثنى معها وتغيير اسم البئر (اريدو 1) الى (الوركاء 1) تيمنا بعاصمة كلكامش مدينة الوركاء الاثرية في محافظة المثنى».
ولفت المحافظ الى ان «افتتاح شعبة خاصة بالمحافظة سيشكل نواة لتأسيس شركة خاصة تعنى بإدارة الرقع الاستكشافية وابار النفط في المثنى».
وطالب الزيادي وزارة النفط والشركات النفطية العاملة في المحافظة بان «تكون التعيينات من حصة ابناء المثنى، الذين يعانون من البطالة».
وكانت وزارة النفط قالت، في وقت سابق، انها صدرت الشحنة الرابعة من مكثفات الغاز (C5) بواقع 20 الف م3 من الموانئ العراقية الجنوبية.
وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة عاصم جهاد ان «الوزارة وضعت خطط طموحة لتصدير الكميات الفائضة عن حاجة العراق وفق الاليات الاصولية المتبعة من قبل شركة تسويق النفط العراقية (سومو) وبما يحقق ايرادات اضافية للخزينة الاتحادية الى جانب الايرادات المتحققة من تصدير النفط الخام».
وأضاف جهاد ان «الوزارة ستقوم قريبا بتصدير الغاز السائل بعد تحقيق الاكتفاء الذاتي من المادة ووصول الانتاج الوطني الى 5 آلاف طن يومياً».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة